ميكروسكوب
13 ديسمبر 2016 7:39 مـ 13 ربيع أول 1438

” حالة العالم في 2017 ” : أوروبا مصدر مخاطر اقتصادية ومالية

” حالة العالم في 2017 ” : أوروبا مصدر مخاطر اقتصادية ومالية
صورة أرشيفية

 

توقع تقرير " حالة العالم في 2017 " ــ الذي سيصدره المنتدى الاستراتيجي العربي خلال اجتماعاته التي تبدأ في دبي غدا ــ أن ينتج عن الالتزامات النقدية والمالية الأوروبية مخاطر تتعلق بالنمو والاستقرار المالي لأوروبا والعالم ككل في العام المقبل.

ووفقا لوكالة الأنباء الإماراتية /وام/، ذكر التقرير ــ الذي أعدته " مجموعة يوروآسيا " لصالح المنتدى الاستراتيجي العربي ــ إن البنوك الأوروبية عانت من انخفاض أسعار أسهمها نسبة تجاوزت / 10 / في المائة ووفقا لتقديرات صندوق النقد الدولي منذ اتخاذ القرار البريطاني بالخروج من الاتحاد الأوروبي وفاقم هذا الانخفاض من التحديات التي يعاني منها القطاع المصرفي المتأثر بأسعار الفائدة المنخفضة ومن بيئة تعاني كثيرا من العوائق التي تحول دون تنفيذ عمليات دمج وإعادة هيكلة.

وأضاف أنه " في هذه الأثناء سينأى القادة السياسيون الأوروبيون الذين يعملون على معالجة أزمات على أكثر من صعيد بأنفسهم عن بذل ما تبقى من جهد سياسي لديهم في معالجة تحديات مصرفية وإذا ما أضيف هذا الأمر إلى التوقعات المالية المتدنية في دول تمتد من اليونان إلى الطرف الجنوبي من القارة الأوروبية بما في ذلك فرنسا فسيكون خطر حدوث عدوى مالية ممكنا ".

وحذر التقرير من أي أزمة مصرفية أوروبية حيث سيكون لها موجات ارتدادية تضرب الأسواق العالمية .. موضح أنه حتى مع نجاح الجهود الرامية إلى منع وقوع أزمة مصرفية ممنهجة فإن التوقعات المالية الضعيفة لكثير من الاقتصادات الأوروبية مثل إيطاليا وفرنسا والبرتغال واليونان قد تتسبب باضطرابات في النظام المالي العالمي لا سيما أن القدرات السياسية المتدنية تجعل من الاستجابة للأزمات أكثر صعوبة وإن كانت أضيق نطاقا.

وأشار التقرير إلى أن التوقعات تبين أن معدل النمو في القارة الأوروبية سينخفض خلال العام المقبل مقارنة بالعام السابق له ليصل/ 1.4 / في المائة حسب تقديرات صندوق النقد الدولي لذلك فإن أي ركود مالي في أوروبا سيؤثر على الاقتصاد العالمي حيث من شأن حدوث أي تداعيات في أوروبا ان تحدث إعادة هيكلة شروط الإقراض.

ونبه إلى أن الأسواق الناشئة قد تكون عرضة لخطر التعرض للمشاكل الأوروبية والتأثر بها بشكل كبير بضعف الأسواق الأوروبية وقد تتأثر الاستثمارات أو الأصول الشرق أوسطية في أوروبا والمعرضة للتقلبات في الاقتصاد الأوروبي بالتوترات الاقتصادية فيها وفي ذات الوقت قد تصطدم محاولات دول المنطقة لاستقطاب تمويل خارجي بعدم قابلية المستثمرين بالمخاطرة وهو الأمر الذي عززته حالة التوتر الاقتصادي في أوروبا.

أُضيفت في: 13 ديسمبر (كانون الأول) 2016 الموافق 13 ربيع أول 1438
منذ: 4 شهور, 17 أيام, 2 ساعات, 1 دقيقة, 54 ثانية
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

1390
أورانج efinance
vf
Cairo ICT
efinance
أورانج