عالم الـIT
5 فبراير 2019 1:58 مـ 29 جمادى أول 1440

يوم الإنترنت الأكثر أمانا': كيف تعمل مع أطفالك من أجل تجربة أفضل عبر الإنترنت

يوم الإنترنت الأكثر أمانا

 

بداية من العام 2004، نما "يوم الإنترنت الأكثر أمانا" ليكون واحداً من الأحداث التاريخية المتعلقة بالسلامة عبر الإنترنت. ويجمع موضوع هذا العام - "معا من أجل إنترنت أفضل" - الكثير من النقاش الذي يدور حول الأمن عبر الإنترنت والأمن السيبراني. إن الموضوع معقد للغاية وتحمل مسؤوليته أمر مفخخ، وعلى غرار جميع الأشياء الجيدة في الحياة، نحتاج إلى العمل معًا لتحقيق أفضل مستقبل ممكن.

ما الذي يعنيه العمل معًا عندما يتعلق الأمر بالسلامة عبر الإنترنت؟ يمكن أن تكون شركة أمن تكنولوجيا المعلومات تعمل عن كثب مع استشارة الوالدين لتطوير المنتجات، أو العمل مع الآباء والمعلمين الذين يعملون لضمان التعليم عبر الإنترنت لشبابنا. لكن ماذا عن الأطفال أنفسهم؟ نحن نضع الكثير من عبء البحث عن الحلول والمنتجات المناسبة لحماية أطفالنا عبر الإنترنت، ولكن يومًا ما سيكبر هؤلاء الأطفال ويعيشون بدون تحكم أبوي على الشبكة. يجب أن نفكر في أفضل طريقة لإعدادها؛ يجب أن يعني "معا من أجل إنترنت أفضل" العمل مع أطفالنا لتثقيفهم وإعلامهم وحمايتهم، حتى يتمكنوا من مواجهة أي تغييرات و اتخاذ القرارات الصحيحة لأنفسهم.

هذا لا يعني أن البرامج لا تلعب دوراً حاسماً، وأن شركة «إسيت» ستشجع جميع الآباء على الاهتمام باختيار برنامج التحكم الأبوي الصحيح على كمبيوتر العائلة. وعند القيام بذلك، ننصحك بالقيام بذلك بحضور أطفالك. تحدث معهم أثناء تثبيت البرامج وحدد إعدادات الخصوصية مجتمعين، وناقش سبب قيامك بذلك وأنواع التهديدات التي تحتمي منها. كجزء من هذه المحادثة، يمكنك التحدث مع أطفالك حول ما يفعلونه عبر الإنترنت، ومن يتحدثون إليه وما هي أنواع الأشياء التي يحتاجونها ليكونوا حذرين منها يوميًا عبر استخدامهم للإنترنت. يرى العديد من الأطفال إعدادات التحكم على الإنترنت ككتلة تسمح لهم بالمرح. ما يحتاجونه هو شخص ما يشرح  لهم وظيفة كل إعداد و أسبابه. من خلال هذه المناقشة، فإنك تمنح أطفالك عنصرًا من التحكم والمسؤولية عن أنشطتهم عبر الإنترنت، والتي تقترن بالقواعد والبرامج التي نحتاج جميعًا لحماية أنفسنا، ويجب أن تحقق نتائج أفضل عندما يتعلق الأمر بالتعليم عبر الإنترنت.

يعد الإنترنت جزءًا لا يتجزأ من حياتنا، فبداية تتحدث إلى الأطفال وتشركهم وتعلمهم عن عوالم الإنترنت، وكلما تحدثت أكثر كانت النتائج أفضل. دائمًا ما يكون إنشاء حوار مفتوح أكثر فعالية من مجرد تنفيذ أمر.

و مهما كان توقعاتك حول ما يقوم به أطفالك، تأكد من أنك تقوم به أيضًا. يمثل العالم عبر الإنترنت أخطارًا علينا جميعًا، ويمكننا جميعًا الاستفادة من بعض الاحتياطات القليلة. إذا كنت تطلب من أطفالك تغطية كاميرا الويب الخاصة بهم في حالة عدم استخدامها، فتأكد من قيامك بذلك أيضًا. إذا كنت تحدد وقت تشغيل الشاشة، ففكر في وضع بعض الحدود لك أيضًا لما قد تسببه الشاشات من تأثيرات ضارة على صحتنا، فمن الأفضل تجنب حدوث أي تداعيات سلبية.

وتضع برامج «إسيت» ، مثل ESET Parental Control، تركيزًا كبيرًا على الآباء والأطفال الذين يعملون معًا. فهو يساعدهم في التنقل عبر الإنترنت وإدارة التطبيقات والمواقع التي يستخدمونها ، ويقرروا - معًا - ما هو جيد لهم. إحدى الميزات الرئيسية هي الفلاتر القائمة على العمر والتي تساعد في إدارة التطبيقات التي يستطيع أو لا يستطيع الأطفال الوصول إليها، مما يسمح للآباء بالنظر في القيود المناسبة لأطفالهم وليس فقط فرض حظر شامل. تتضمن الميزات الأخرى تعيين حدود زمنية على وقت تشغيل الأطفال على أجهزتهم وإنشاء استثناءات يمكن للأطفال طلبها. وحتى أنه يمكن للوالدين إرسال رسائل أطفالهم التي يجب أن يقروا بها قبل أن يتمكنوا من الاستمرار في استخدام أجهزتهم.

إن عناصر مثل هذه تسمح للأطفال بالمشاركة في مراقبة سلامتهم، وتساعد الآباء حقًا في العمل مع أطفالهم من أجل إنترنت و عالم أفضل.

###

أُضيفت في: 5 فبراير (شباط) 2019 الموافق 29 جمادى أول 1440
منذ: 12 أيام, 17 ساعات, 44 دقائق, 36 ثانية
we
0
الرابط الدائم
موضوعات متعلقة

التعليقات

8356
sahem
اتصالات أورانج efinance إيتيدا
vf
بنك الكساء المصري
efinance
أورانج