السبت 14 ديسمبر 2019 08:46 مـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

التكنولوجيا

جارتنر : إرتفاع إنفاق الشركات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا علي تقنيات الأمن وإدارة المخاطر بنسبة 11% خلال العام 2020

بلدنا نيوز الاقتصادي

 

 

 

قدرت دراسة جديدة لمؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر أن إجمالي إنفاق الشركات على أمن تكنولوجيا المعلومات وإدارة المخاطر سيبلغ 1.7 مليار دولار أمريكي خلال العام 2020، بزيادة قدرها 10.7% مقارنة مع العام 2019.

 

وفي هذا الصدد، قال سام عليائي، مدير الأبحاث لدى جارتنر: "يعكس هذا النمو جهود المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وسعيهم لمجاراة نظرائها من الشركات العالمية في تبني حلول أمن المعلومات وإدارة المخاطر. كما أن مشهد التهديدات الإلكترونية المتطور، واتساع جهود التحول الرقمي بات يحتم على مسؤولي الأمن والمخاطر في المنطقة إعادة تقييم أولويات الإنفاق لديهم".

 

ويسلّط محللو جارتنر الضوء على أبرز الأساليب التي تمكن مسؤولي الأمن وإدارة المخاطر من المضي قدماً في استراتيجياتهم الأمنية، وذلك أمام أكثر من 350 مشارك في «قمة جارتنر للأمن وإدارة المخاطر» التي تعقد يومي 28 و29 أكتوبر في دبي بالإمارات العربية المتحدة.

 

ولا تزال الخدمات الأمنية وأمن الشبكات تحتلان المرتبة الأولى بين أولويات الإنفاق على إدارة الأمن والمخاطر لدى مسؤولي تكنولوجيا المعلومات لدى الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وستمثل كلتا الفئتين 66% من إجمالي الإنفاق على إدارة الأمن والمخاطر خلال العام 2020 .

وأضاف سام عليائي: تشمل خدمات الأمن المدارة الخدمات التي تشترك فيها العمليات الأمنية الإلكترونية كالمراقبة والكشف عن التهديدات والاستجابة لها. ولا زلنا نرى نقصاً كبيراً في المواهب في المنطقة، لا سيما تلك المرتبطة بالمزايا والمهارات التكتيكية، الأمر الذي دفع مسؤولي تكنولوجيا المعلومات للجوء إلى مزودي خدمات الأمن المدارة وغيرهم من الاستشاريين لإدارة قدراتهم وآلياتهم التشغيلية".

 

وعلى الرغم من معدلات الإنفاق الأقل، إلا أن أمن التقنيات السحابية وأمن البيانات ستبقى الفئات الأسرع نمواً ضمن استراتيجيات المؤسسات للإنفاق على الأمن وإدارة المخاطر. كما سيبقى التحول نحو الاستراتيجيات السحابية يمثل أولوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لا سيما مع قيام مزودي الخدمات السحابية الرئيسيين بتأسيس متاجر لهم في المنطقة. كما إن قانون حماية البيانات الذي تم تطبيقه في البحرين في أبريل 2019 وإمكانية قيام دولة الإمارات العربية المتحدة بنشر قواعد صارمة لخصوصية البيانات بحلول نهاية العام 2020، قد أجبر مؤسسات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على إعادة التفكير في أطر عمل الآليات الأمنية الخاصة بالبيانات لديها للتمكن من مواصلة العمل في المنطقة. نتيجة لذلك، تتوقع جارتنر أن يصل إجمالي الاستثمار في أمن البيانات 72 مليون دولار أمريكي بحلول العام 2020، بزيادة سنوية قدرها 26%.

 

واختتم سام عليائي قائلاً: "أظهر الإنفاق المتزايد في مجال الأمن وإدارة المخاطر أن هذه المجالات باتت تمثل أولويات لمجالس الإدارة على المستوى المحلي. ويسعى مسؤولو تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى تحسين اتصالاتها مع مجلس الإدارة الذين يتمتعون برؤية أفضل لمشهد الأمن الإلكتروني والتهديدات ونقاط الضعف في مؤسساتهم أكثر من أي وقت مضى. ويمكن القول ببساطة أن المسؤولين التنفيذيين قد بدأوا بإدراك التأثير الحقيقي للأمن الإلكتروني على الأعمال، وباتوا يطالبون مسؤولي التكنولوجيا لديهم بمواصلة تسهيل نتائج الأعمال".

جارتنر إنفاق الشركات تقنيات الأمن

آخر الأخبار

CairoICT
CairoICT