السبت 21 مايو 2022 08:20 مـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
  • المصرية رمضان هو هو
  • البريد المصري
” السعودية ” تعتمد منظومة التكويد والتتبع للصادرات المصرية بديلا عن شركات المطابقة الخاصةبالصور..الرئيس عبد الفتاح السيسي يفتتح مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعيقرى ” حياة كريمة ” تدخل الحيز التطبيقي لاستراتيجية الشمول الماليوزير المالية : طرح عدد من الشركات المملوكة لكل قطاعات ومؤسسات الدولة فى البورصة لجذب المزيد من استثمارات القطاع الخاصكيف تدعم جامعة مصر المعلوماتية صناعة تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال ؟!معهد تكنولوجيا المعلومات يطلق مبادرة ”شغلك من بيتك” في عدد من محافظات الدلتا والصعيد” معيط ” : التوسع فى الحلول التكنولوجية لتيسير الإجراءات وتحفيز الاستثمار وتعزيز الحوكمةمحافظ الوادي الجديد ورئيس البنك الزراعي يفتتحان أحدث الفروع المطورة بمدينة الخارجةتعرف على الأسباب الحقيقية لرفع البنك المركزي لأسعار الفائدة والإقراضوزير الإسكان يتابع مع مسئولى شركة المقاولون العرب موقف تنفيذ المشروعات فى مختلف القطاعاتوزير الإسكان : الانتهاء من جميع الهياكل الرئيسية للأبراج بمنطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة” المالية ” : 2.4 مليار جنيه ضرائب ورسوم بجمارك «الدخيلة» و«دمياط» خلال أبريل الماضى
الأخبار

«مدبولي»: شوارعنا فى المدن تحولت لجراجات كبيرة

بلدنا نيوز الاقتصادي

 

قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، إن الرئيس عبدالفتاح السيسى، شهد من أيام قليلة، افتتاح عدد من المحاور فى شرق القاهرة تتجاوز تكلفتها 15 مليار جنيه، مستدركًا: «لا بد أن نتوقف عند نقطة تكلفة العمران العشوائى الذى شهدته الدولة على مدار 40 عامًا، والذى يحتاج مئات المليارات لإصلاحه».

 

 

وأضاف «مدبولى»، خلال تفقده عددًا من المشروعات التنموية بنطاق محافظة الجيزة، أمس: «إذا تحدثت كخبير تخطيط عمرانى قبل أن أكون رئيسًا للوزراء؛ فإنه يمكننى التأكيد أن شوارعنا فى مدننا الكبيرة تنفرد بظاهرة خطيرة لا توجد فى أى مكان على مستوى العالم، حيث تحولت هذه الشوارع إلى جراجات عامة مفتوحة، وهو ما يعوق حركة السيارات بها، ومن هنا نحن كدولة كان يتوجب علينا أن نتدخل بحسم شديد، ونتخذ قرارًا بإيقاف حركة البناء بالكامل فى الجيزة والقاهرة والقليوبية والإسكندرية، وعواصم المحافظات، من خلال وقف إصدار تراخيص العمارات السكنية لمدة 6 أشهر لمراجعة هذا الموقف».

 

 

وشدد «مدبولى»، على أن هناك توجيهًا للمحافظين، يتم تنفيذه بالتنسيق مع وزراء (التنمية المحلية والداخلية والإسكان)، يتمثل فى الإيقاف التام لمدة 6 أشهر لكل أعمال بناء العمارات السكنية فقط، وليس مبانى الخدمات، مثل المستشفيات أو المدارس، لافتًا إلى أنه خلال الأشهر الـ3 المقبلة بحد أقصى، سيتم إعداد مخطط تفصيلى لكل هذه المناطق القائمة بالمدن القديمة، فضلًا عن عواصم المحافظات التى يوجد بها كثافات سكانية عالية، كما أن هناك أحياء داخل محافظات القاهرة والجيزة والمدن والعواصم القديمة لن يسمح بالبناء فيها مرة أخرى، أمّا الأراضى الخالية من المبانى؛ فسيتم البناء عليها لاستخدامات محددة أو توفير تعويض عبارة عن بديل فى المدن الجديدة فى حالة الرغبة فى بناء عمارة سكنية من مالكها.

 

 

وأشار «مدبولى»، إلى أن هذا التوجه يأتى بهدف إنقاذ المدن وضمان استمرارية الحركة بها، خاصة أن المحاور الجديدة التى يتم إنشاؤها تكلف الدولة استثمارات تصل إلى مئات المليارات، وحال تكرار عمليات البناء غير المخطط بعد الـ15 عامًا المقبلة، سيُكلف ذلك الدولة مستقبلاً مبالغ باهظة قد تصل إلى تريليونات من الجنيهات لتنفيذ محاور جديدة مع وجود مشكلة فى تحديد أماكن لإنشائها، مردفًا: «هناك أحياء كاملة لن يسمح بالبناء السكنى بها لأنها وصلت إلى كثافاتها النهائية والقصوى، ومن يرغب يمكنه البناء السكنى فى المدن الجديدة، لكن هناك مدنًا أخرى من الممكن أن يتم السماح بالبناء السكنى بها وفقًا لاشتراطات واضحة جدًا، منها وجود حد أقصى للارتفاع لا يمكن أن تزيد عنه هذه الأحياء القديمة، قد يكون من 4 إلى 5 طوابق، وستتم مراجعة لمساحات الجراجات الموجودة».

 

 

ولفت «مدبولى»، إلى أنه تم فتح باب التصالح بالشروط المحددة وتم مده إلى فترة أخرى لعدم تقدم المخالفين، مشددًا على أنه من لم يتقدم للتصالح وهو ينطبق عليه وفقاً للقانون ستتم الإزالة الفورية، أما بالنسبة لمن تقدم على التصالح فقد تم توجيه لجنة مشكلة من وزراء التنمية المحلية، والداخلية، والإسكان بضرورة وضع آليات واضحة تطبقها جميع المحافظات، وبناء عليها يقوم المواطن بوضع مبلغ تحت الحساب للتصالح يحدد حسب نوع المخالفة لضمان الجدية واستكمال عملية التصالح، على أن يتم استنزاله من القيمة الإجمالية للتصالح المطلوب سدادها، كما تطرق إلى ظاهرة بناء الأبراج السكنية التى تصل قيمة الوحدة السكنية بها إلى ملايين الجنيهات مع تشطيب واجهة واحدة وترك الوجهات الـ3 الأخرى على الطوب الأحمر، منوهًا بأنه سيتم وضع خطة زمنية وإعطاء مهلة للسكان للقيام بتشطيب واجهاتها، وبعد انقضاء هذه المدة سيتم قطع المرافق عن أى عقار لم يقم بتشطيب واجهاته، ووفقًا للقانون فإنه لا يتم توصيل المرافق إلى العقارات غير المكتملة من التشطيب.

 

 

وخلال تفقده «محور ترعة الزمر»، استمع رئيس الوزراء إلى شرح تفصيلى حول الموقف التنفيذى من الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إذ أشار إلى أن المشروع يهدف إلى حل مشكلة الاختناقات والكثافات المرورية فى الجيزة، والربط بين شمال وجنوب المحافظة ورفع كفاءة الطرق السطحية حول مسار المحور لتحسين الحركة المرورية للطرق الداخلية.

 

 

وأثناء جولته بالمقر الجديد للإدارة العامة لمرور الجيزة بمدينة السادس من أكتوبر، تمهيدًا لافتتاحه خلال الأيام القليلة المقبلة، ضمن استراتيجية وزارة الداخلية الهادفة فى أحد محاورها إلى تطوير المنشآت الشرطية وتزويدها بأحدث الأجهزة لتقديم الخدمات الشرطية للمواطنين بشكل عصرى متطور يتواكب مع ما تشهده البلاد من تطوير، أشاد «مدبولى» بالإمكانات الكبيرة المتوافرة بالمقر الجديد والتى ستسهم فى تقديم خدمات عالية المستوى للمواطنين بيسر وسهولة، مؤكدًا أن الدولة تعمل حاليًا على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين فى مختلف القطاعات.

 

 

وقبل بدء جولته بمشروع إنشاء 2500 وحدة سكنية، اطمأن «مدبولى» على التزام جميع العاملين باتباع الإجراءات الوقائية لعدم الإصابة بـ«كورونا»، حفاظًا على أرواحهم، وضمانًا لسلامتهم، وهو ما أكده وزير الإسكان من أنه تم التنبيه على الشركات العاملة فى المشروع بتوفير مواد التطهير والتعقيم اللازمة والمهمات الوقائية، فى إطار دفع عجلة العمل بجميع المشروعات التى يجرى تنفيذها بالمدن الجديدة، مع اتخاذ الإجراءات الوقائية لمواجهة الفيروس.

 

 

وقال« مدبولى»، إن هذا المشروع يأتى فى إطار المشروعات التى يتم تخصيصها كسكن بديل لسكان المناطق العشوائية غير الآمنة، إذ إن الرئيس عبدالفتاح السيسى يتابع ملف تطوير العشوائيات بصورة مستمرة مع الحكومة، لتوفير أماكن كاملة الخدمات تليق بالمواطن المصرى، مشددًا على سرعة الانتهاء من تنفيذه، خاصة أنه يقع فى منطقة مميزة.

 

 

كما تفقد «مدبولى»، عددًا من مشروعات المحاور والطرق الرئيسية والكبارى التى يتم تنفيذها فى مدينة 6 أكتوبر، وكذا التى تتم بها أعمال الصيانة ورفع الكفاءة، منها «الطريق الدائرى الأوسطى»، إذ أكد على ضرورة الإسراع فى إتمام أعمال التنفيذ وكذا تطوير ورفع كفاءة هذه الطرق والمحاور فى ضوء أهميتها فى خدمة عدد كبير من السكان فى مدينة 6 أكتوبر، وتسهيل حركتهم ونشاطهم، إلى جانب ربط القاهرة الكبرى بعدد من المحافظات الأخرى، بما يُيَسر حركة البشر والبضائع.

 

 

وفيما يتعلق بالأعمال الصناعية لطريق الفيوم، تمت الإشارة إلى أن الهدف منها هو إلغاء جميع الدورانات السطحية للسيارات واستبدالها بكبارى؛ للحد من حوادث السيارات على الطريق، كما تفقد رئيس الوزراء طريق الواحات، بطول 30 كيلومترا، والذى يتم تنفيذ أعمال التطوير به بإجمالى استثمارات 2 مليار جنيه.

 

 

وتابع رئيس الوزراء، أعمال الصيانة ورفع كفاءة الطرق لعدد من مشروعات الطرق، منها أعمال صيانة ورفع كفاءة طريق جمال عبدالناصر، بتكلفة 166 مليون جنيه، ورفع كفاءة طريق محور الكفراوى، بإجمالى 130 مليون جنيه.

 

 

وشملت جولة رئيس الوزراء - كذلك، عددًا من المحاور المرورية الجديدة فى الجيزة، من خلال تفقد أعمال توسعة وتطوير شارع «الزعيم الراحل أنور السادات- ترسا سابقاً»، والذى تبلغ تكلفته 350 مليون جنيه، وخلال ذلك تفقد المخطط العام لتطوير الطرق المحيطة بالمتحف المصرى الكبير، والموقع العام لتطوير محور المنصورية.

 

الوضع في مصر اصابات 76,222 تعافي 21,238 وفيات 3,422 الوضع حول العالم اصابات 11,756,373 تعافي 6,752,819 وفيات 541,085 فيروس كورونا.. إعرف عدوك كيف تحمــــــــى نفســــــك ؟ الشائعة تقتل.. صحح معلوماتك خلال المواجهة.. المصري اليوم معك

بنك القاهرة 1
مصطفي مدبولي رئيس الوزراء العمران العشوائي محافظة الجيزة

آخر الأخبار

تحويل الأرقام
efinance