الأربعاء 5 أغسطس 2020 01:16 صـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

” الموارد المائية ” : خطاب وزير المياة الأثيوبي لايتضمن أي قواعد قانونية لتشغيل سد النهضة” شعراوي” يعقد إجتماعا مع فريق من البنك الدولي لمتابعة برنامج التنمية المحلية بصعيد مصرفحص ال PCR شرط دخول الكويت232 جنيه صافي أرباح شركة جهينة خلال النصف الأول من عام 2020وزير التربية والتعليم يعتمد نتيجه الثانوية العامة بنسبة نجاح 81.4٪وزير المالية : مكينة العمل بشكل كامل لرفع كفاءة الأداء وتعزيز الحوكمة المالية والإداريةوزير التعليم العالي : مصر تتقدم عالمياً في معيار جودة التعليم وإدراج 70 مؤسسة تعليمية مصرية في تصنيف الجامعات الأسبانيوزير الإسكان : جار تنفيذ 1920 وحدة سكنية بمشروع ” JANNA3” بمدينة الشيخ زايد” الاتصالات ” تطلق مبادرة لتمكين 20 ألف شاب للعمل المهني الحر” مصر للطيران ” تلغي جميع رحلاتها المجدولة المتجهة إلي الكويتوزير السياحة والآثار يتفقد اللمسات النهائية لأعمال متحف المركبات الملكية ببولاقرئيس الوزراء يُكلف بمتابعة مدى توافر السلع والوقود بجميع المحافظات
الابداع

قمة طارئة لـ"إيكواس" لبحث "أزمة مالي"

بلدنا نيوز الاقتصادي

كشفت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا "إيكواس"، الخميس، عن عزمها عقد قمة طارئة الاثنين، لمناقشة الأزمة السياسية التي تشهدها مالي.

وأفاد رئيس النيجر والرئيس الدوري لـ"إيكواس"، محمدو يوسفو، في أعقاب وساطة قادها 5 من رؤساء دول غرب أفريقيا: "قررنا تقديم تقرير إلى جميع رؤساء دول إيكواس في إطار قمة استثنائية ستعقد يوم الاثنين المقبل".

وأضاف أنه خلال القمة الطارئة سيتم اتخاذ "تدابير قوية لدعم مالي"، دون أن يكشف أي تفاصيل حول طبيعة هذه الإجراءات، ولا المقترحات التي ستتقدم بها القمة لتسوية الأزمة، حسبما نقل موقع "صحراء ميديا" الإخباري.

وجاءت تصريحات يوسفو في ختام وساطة، شارك فيها رؤساء أربع دول أخرى، هي السنغال ونيجيريا وساحل العاج وغانا، فشلت في تسوية الأزمة التي تعيشها مالي منذ عدة أشهر على خلفية تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية، قبل أن ترفع الاحتجاجات سقف مطالبها منادية باستقالة الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا.

ووقعت صدامات عنيفة بين المعارضة المالية وقوات الأمن، أسفرت في النهاية عن سقوط 23 قتيلا حسب المعارضة، الأمر الذي أدى إلى تفاقم الأزمة.

وأرسلت "إيكواس" بعثة يقودها رئيس نيجيريا السابق غودلوك جوناثان، قدمت الأسبوع الماضي مقترحا للخروج من الأزمة، يبقي على الرئيس كيتا في منصبه ويمنح المعارضة بعض الامتيازات، وافقت عليه الأغلبية الرئاسية، ورفضته المعارضة.

وأكد قادة المعارضة خلال اجتماعهم مع الرؤساء الخمس، أن مطلبهم الأبرز هو استقالة كيتا، بالإضافة إلى تشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في مقتل المتظاهرين، وتشكيل حكومة انتقالية.

وكان الاتحاد الأفريقي قد عبّر عن دعمه لجهود مجموعة "إيكواس" من أجل تسوية الأزمة السياسية في مالي، وهو موقف دعمه الاتحاد الأوروبي أيضا.

 

مالي أفريقيا النيجر

آخر الأخبار

efinance
ايتيدا