الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 12:37 مـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

حوارات وملفات

الأسباب الحقيقية لأزمة نواقص الأدوية في ظل مواجهة جائحة ” كورونا”

بلدنا نيوز الاقتصادي

حسين شعبان :زيادة الطلب على أدوية البروتوكول واحتكار أصحاب المخازن للأدوية وعدم استعداد الشركات للجائحة أبرز الاسباب


كشف الدكتور حسين شعبان الصيدلى المعروف عن الأسباب الحقيقية لأزمة نواقص الأدوية فى ظل مواجهة الدولة لجائحة فيروس كورونا المستجد ( كوفيد -19 ) .

وقال " شعبان " : إن زيادة الطلب على شراء أدوية بروتوكول كورونا تسبب فى نقص كبير فى العديد من الأصناف فى سوق الأدوية فى الوقت الذى لم تكن فيه شركات الأدوية مستعدة لمواجهة أزمة كورونا مضيفا أن تفاقم الأزمة بشكل أكبر جاء بسبب احتكار أصحاب مخازن الأدوية من التجار وغير المتخصصين كميات كبيرة من نواقص الأدوية من أجل بيعها بسعر أعلى فى السوق السوداء .

وأشاد الدكتور حسين بالدور الذى لعبته الحكومة المصرية فى مواجهة هذه الجائحة وقدرتها على التنظيم وعقدها بروتوكولات تعاون مع الدول الصديقة لتوفير وتصنيع الأدوية الناقصة فى السوق المصرى بفضل توجيهات القيادة السياسية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى والدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة للخروج بالمصريين إلى بر الأمان من هذه الجائحة .

وأوضح " شعبان " أن تراجع إنتاج شركات قطاع الأعمال زاد من نفوذ القطاع الخاص الذي أصبح يتحكم في أكثر من 90% من السوق المصري، فتحولت صناعة الدواء من سلعة استراتيجية داعمة للدولة إلى استثمار مربح، تهدف الشركات فيه إلى تحقيق هامش ربح بغض النظر عن مصلحة المريض .وأكد " شعبان " : أن صناعة المواد الخام في مصر محدودة جدا ويتم استيراد جميع مدخلات الدواء من الخارج ما عدا مواد قليلة جدا كانت تنتجها شركة النصر للخامات الدوائية احدى شركات قطاع الأعمال .

وكشف " شعبان " أن حجم السوق العالمى للمنتجات الدوائية فى 2019 بحوالي 25.1 تريليون دولار، وتتسم هذه الصناعة بطبيعة احتكارية حيث تخضع سوق تداولها لسيطرة عدد قليل من الشركات على حصة السوق من المنتجات الدوائية، ويعتمد هذا القطاع اعتمادا كبيرا على البحث والتطوير، ويتسم بارتفاع القيمة السوقية للشركات العاملة بصورة ضخمة، حيث تبلغ القيمة السوقية لأقل الشركات 108.6 مليار دولار .

نواقص الأدوية حسين شعبان جائحة كورونا الصحة
efinance
ايتيدا