الأربعاء 18 مايو 2022 09:59 مـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
  • المصرية رمضان هو هو
  • البريد المصري
” أشبال مصر الرقمية ” مبادرة جديدة لصقل مهارات تكنولوجيا المعلومات للطلاب المتفوقين في المدارسمحمد الإتربي رئيساً ل اتحاد المصارف العربية بالإنتخابتعيين محمد سعد رئيسيًا ومديرًا تنفيذيًا لمنطقة شمال شرق إفريقيا ب سيجنفايأڤايا توسّع شراكتها الاستراتيجية مع مايكروسوفت لتوفير حلولها ”ون كلاود” ضمن حزمة حلول ”أزور” من مايكروسوفتهاتف OPPO Find N يحصل على جائزتان في مسابقة التصاميم iF Design 2022«بنية» توقع اتفاقية شراكة مع شركة Ramp;M العالمية لتوسيع أعمالها في مشروعات البنية التحتية” ماجد الفطيم ” ومنصة «ڤاليو» يوقعون شراكة لإطلاق منتج «شقلباظ» الذي يتيح لعملاء ماجد الفطيم استرداد قيمة مشترياتهمrealme تحقق نموًا 550% في مبيعات سلسلة GTعالميارئيس الوزراء يستقبل رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارف العربيةشعراوى : نسعى فى مؤتمر المناخ COP 27 توفير مصادر تمويل من المؤسسات الدولية والدول الكبرى لمشروعات التصدى لتغير المناخ فى...” ستيلانتس ” تخطط لإقامة مصنع لإنتاج السيارات الكهربائية فى مصررئيس الوزراء يترأس اجتماع المجلس التنسيقي للسياسات النقدية والمالية
منوعات

بؤرة الجراثيم والفيروسات.. كيف تحافظ على سلامتك في المراحيض؟

احذر في المراحيض العامة من الفيروسات
احذر في المراحيض العامة من الفيروسات

بات هناك سلوك شائع في تجنب المراحيض العامة مع تفشي فيروس كورونا، لكن في بعض الأحيان يصبح استخدام هذه المراحيض أمرا ضروريا ولا فكاك منه.

وعليه، ما الذي يمكنه فعله لتجنب الفيروسات والجراثيم التي تنتشر في هذه المراحيض وقضاء الحاجة في الوقت نفسه؟

وكتب موقع "هيلث" الطبي، الجمعة، تقريرا يتناول الإجراءات الواجب اتباعها عند استخدم المراحيض العامة.

قال إن فيروس كورونا هو أول ما يتبادل إلى أذهان الكثيرين عند دخول المراحيض، باعتباره التهديد الأخطر حاليا، لكن الموقع أشار إلى وجود فيروس وجراثيم أخرى لا تقل خطورة.

وأضاف أن الفيروسات والجراثيم الضارة لا تكون واضحة للعيان لكنها تملأ المراحيض وقادرة على دخول جسمك دون أن تدري، وتحديدا عبر عينيك وأنفك وفمك.

والمشكلة في المراحيض العامة أن المرء لا يملك السيطرة على ما يفعله الآخرون فيها، ولا يعلم عن مدى نظافة المكان بالفعل.

لكن بحسب موقع "هيلث"، يمكن اتباع هذه الخطوات الضرورية من أجل تجنب سلامة الجراثيم المعدية:

التباعد الاجتماعي: بالتأكيد سمعت هذه النصيحة مرارا، لكنها على قدر أكبر من الأهمية في المراحيض العامة، ويفضّل أن تبقي على مسافة 1.8 متر من الآخرين، إن أمكن ذلك.

غطاء الوجه والفم: في حال لم تتمكن من تطبيق التباعد الاجتماعي، في وسعك تغطية وجهك وفمك بالقناع الواقي.

غطاء اليدين: غطي يديك بالقفازات حتى لا تلامس الأسطح المليئة بالفيروسات مباشرة، ذلك أن استخدام المراحيض يتطلب أحيانا لمس الأسطح الملوثة، مثل مقبض البابا والصنابير.

ادخل واخرج بسرعة: كلما طالت مدة بقائك في الحمام، زادت احتمالات إصابتك بالفيروسات، خاصة تلك التي تعلق في الهواء.

ابعد وجهك: عند تنظيف كرسي المرحاض قبل قضاء الحاجة يفضّل أن تبعد وجهك عنه، ذلك أن جزئيات الجراثيم والفيروسات يمكن أن تتطاير مع الماء المرشوش لارتفاع 90 سنتيمترا.

اغسل يديك بشكل صحيح: غني عن القول إن غسل اليدين هو أول شيء يجب فعله بعد استخدام المراحيض، والسبب هو أن غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية هو الطريقة الأكثر فعالية لتخليص يديك من الفيروسات والجراثيم.

لكن المشكلة أن نسبة كبيرة من الناس لا تلتزم بهذا الإجراء البديهي، إذ وجدت دراسة أن 65 في المئة من الرجال و31 في المئة من النساء فقط يغسلون أيديهم بعد استخدام المرحاض.

بنك القاهرة 1
المراحيض العامة كوفيد 19 كورونا

آخر الأخبار

تحويل الأرقام
efinance