السبت 21 مايو 2022 09:37 مـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
  • المصرية رمضان هو هو
  • البريد المصري
” السعودية ” تعتمد منظومة التكويد والتتبع للصادرات المصرية بديلا عن شركات المطابقة الخاصةبالصور..الرئيس عبد الفتاح السيسي يفتتح مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعيقرى ” حياة كريمة ” تدخل الحيز التطبيقي لاستراتيجية الشمول الماليوزير المالية : طرح عدد من الشركات المملوكة لكل قطاعات ومؤسسات الدولة فى البورصة لجذب المزيد من استثمارات القطاع الخاصكيف تدعم جامعة مصر المعلوماتية صناعة تكنولوجيا المعلومات وريادة الأعمال ؟!معهد تكنولوجيا المعلومات يطلق مبادرة ”شغلك من بيتك” في عدد من محافظات الدلتا والصعيد” معيط ” : التوسع فى الحلول التكنولوجية لتيسير الإجراءات وتحفيز الاستثمار وتعزيز الحوكمةمحافظ الوادي الجديد ورئيس البنك الزراعي يفتتحان أحدث الفروع المطورة بمدينة الخارجةتعرف على الأسباب الحقيقية لرفع البنك المركزي لأسعار الفائدة والإقراضوزير الإسكان يتابع مع مسئولى شركة المقاولون العرب موقف تنفيذ المشروعات فى مختلف القطاعاتوزير الإسكان : الانتهاء من جميع الهياكل الرئيسية للأبراج بمنطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة” المالية ” : 2.4 مليار جنيه ضرائب ورسوم بجمارك «الدخيلة» و«دمياط» خلال أبريل الماضى
الاستثمار

أحمد الوكيل خلال قمة تكني: غرفة الأسكندرية الأولى في العالم بنظام الطاقة الشمسية

بلدنا نيوز الاقتصادي

قال أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، إن وزارة الاتصالات تعد نموذجا يحتذى بها في التخطيط والتنفيذ طبقًا لإستراتيجية واضحة المعالم لا تتغير بتغير قياداتها.

وأضاف خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية بقمة «تكني» بمكتبة الإسكندرية، اليوم السبت، أن رؤية وزارة الاتصالات ليست مستحدثة فاليوم، نحتفل بـ21 عامًا من شراكة غرفة الإسكندرية مع وزارة الاتصالات التي بدأت منذ أول يوم لإنشاء الوزارة عام 1999.

وأشار إلى أن «غرفة الإسكندرية»، ووزارة الاتصالات، انطلقا معًا من تحديث قواعد البيانات التجارية، والربط بمختلف أجهزة الدولة، مثل مصلحة السجل التجاري والهيئة العامة للاستثمار، ووزارة المالية ومصلحة الجمارك والضرائب والموانئ وغيرها، وهي أساس مركز التميز الذي ينشئ الشركة في أقل من 20 دقيقة، ويحصل ضرائب للدولة أكثر من 1.4 مليار جنيه، كأكبر مركز تحصيل في مصر بعد مركز كبار العملاء.

وأوضح أن «غرفة الإسكندرية»، بدعم الوزارة بها أول نظام معلومات جغرافي، وهي أول غرفة في العالم تدار بالطاقة الشمسية، وبها حاضنة افتراضية لرواد الأعمال في مجال تكنولوجيا المعلومات المختلفة.

وأكد أن ما يحدث هو تحقيق لرؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي 2030، والتي انطلقت من الإسكندرية، مدينة المال والأعمال، وقلعة الصناعة والتجارة، مشيرًا إلى أن غرفة الأسكندرية هي أول غرفة في الوطن العربي وأفريقيا.

وتابع الوكيل، أن الأسكندرية تصنع مجداً جديداً بمفاهيم القرن الواحد والعشرين بأيد شبان وشابات مصر المسلحين بالعلم والمغرفة والطاقة والإيمان بمستقبل أفضل لمصر.

وأعلن «الوكيل»، خلال كلمته أنه من خلال رئاسته لاتحاد غرف التجارة والصناعة لدول البحر المتوسط «الإسكامي»، والذي يجمع أكثر من 500 غرفة أورومتوسطية، وهو أكبر تجمع للأعمال في منطقة المتوسط، قد تبنى رؤية واضحة تعتمد على كون «الابتكار» هو العمود الفقري للاقتصاد الحديث وأن الشركات الناشئة والصغيرة هي المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي.

وأشار إلى أنه لتحقيق هذه الرؤية تم عقد عدد من الاتفاقيات مع أهم المؤسسات الدولية ومنها، الاتحاد من أجل المتوسط، وبنك الاستثمار الأوروبي، والمعهد الأوروبي، واتحادات الغرف الأوربية والعربية والأفريقية، لتوفير الدعم الفني والتمويل لمشروعات الشباب، وربطهم بأكثر من 18 مليون شركة من أعضاء «الأسكامي».

وأكد أنه من خلال خبراء دول البحر الأبيض تم وضع خطة إنقاذ عاجلة لمجابهة الأثار الاقتصادية السلبية لجائحة كورونا، أساسها نشر تطبيقات تكنولوجيا المعلومات، ودعم الشمول المالي، والتي تم عرضها على القيادات السياسية بدول البحر الأبيض، وبدأ تطبيقها بشراكة تامة بين الحكومات والقطاع الخاص، ممثلا في غرف البحر الأبيض، والمدعومة بعشرات المنح الإقليمية المقدمة من الاتحاد الأوربي، والتي تتجاوز 180 مليون يورو، لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ورواد الأعمال في مختلف القطاعات، لنحول سوياً المعوقات إلى فرص.

وأشار إلى أن على الحكومات ومتخذي القرارت في الوقت الراهن هو الخروج من المألوف، في وضع سياستها وخاصة النقدية والمالية.

كما دعى «الوكيل»، خلال كملته، وزير الاتصالات للمشاركة كمتحدث رئيسي خلال الأسبوع الاقتصادي الأورومتوسطي الرابع عشر، وقمة الاعمال الأورومتوسطية «MEDA WEEK»، في القاهرة من 18 إلى 21 نوفمبر، لنحول ما سناقشه اليوم إلى مشاريع وشراكات حقيقية على أرض الواقع، ونفتح آفاق التعاون والتكامل بين شبابنا.

وانطلقت قمة «تكني 2020»، اليوم السبت بمكتبة الإسكندرية، وتستمر لمدة ثلاثة أيام في الفترة من 7 إلى 9 نوفمبر، برعاية عدد من المؤسسات والمنظمات والهيئات المحلية والدولية الداعمة للتكنولوجيا وريادة الأعمال، منها: وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ITIDA، والاتحاد العام للغرف التجارية، والشعبة العامة للاقتصاد الرقمي بالاتحاد العام للغرف التجارية، والهيئة الألمانية للتعاون الدولي «giz»، ومركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال التابع لوزارة الاتصالات.

حضر القمة، السفير السويدي بالقاهرة، التي سيشارك بها 250 متحدثًا يمثلون 30 دولة عربية وإفريقية وأوروبية ودول شرق آسيا وأمريكا وكندا، من اللاعبين الأساسيين من المسئولين وصناع القرار والخبراء ومشاهير التكنولوجيا والاتصالات والتقنيين وعدد كبير من كبار المستثمرين وصناع القرار، إضافة إلى الشركات الناشئة التي أمامها فرصة لعرض أحدث منتجاتها وابتكاراتها في مجال التكنولوجيا والاتصال.

وافتتح الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات منذ قليل قمة تكني 2020 بحضور 10 آلاف زائر من رواد الأعمال الشباب في مصر نصفهم يشارك بشكل افتراضي من جميع أنحاء العالم.

ستناقش خلال أيامها الثلاث 9 محاور رئيسة هي: تكنولوجيا المعمار والاستثمار العقاري، الألعاب الإلكترونية، التكنولوجيا الرياضية، الاستدامة والبيئة، تكنولوجيا التسويق والإعلام، التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا المالية، التكنولوجيا الصحية، برنامج تدريب المستثمرين، أكاديمية الشركات الناشئة.

ستشهد قمة تكني هذا العام عددًا من المسابقات التي يشارك فيها رواد الأعمال، وتهدف إلى الوصول إلى الأفكار المبتكرة وهي: مسابقة «ستارت أب ويرلد كب» التي تؤهل الفائزين للمشاركة في نهائيات المسابقة بسان فرانسسكو، ومسابقة التكنولوجيا الصحية، ومسابقة مسرعة الأعمال «تيك» التي يقدمها مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال.

بنك القاهرة 1
أحمد الوكيل خلال قمة تكني غرفة الأسكندرية الأولى العالم بنظام الطاقة الشمسية

آخر الأخبار

تحويل الأرقام
efinance