الأحد 26 سبتمبر 2021 08:09 مـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
” فودافون” تعزز من تجربة عملائها الترفيهية بشراكة جديدة مع STARZPLAYمؤسسة محمد حسنين هيكل للصحافة العربية تعلن أسماء الفائزين بالجوائز التشجيعية للصحافة العربية لعام 2021”إيمرسون” تتعاون مع ”بايو بيزنس” لتصنيع أجهزة التنفس الصناعي في مصر” البريد المصري” يصدر بطاقة تذكارية لأبطال مصر الحائزين على ميداليات في دورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020” يوتيوب” تطلق قوائم الأغاني الرائجة YouTube Charts في مصر والسعودية والإمارات” الأهلي الكويتي - مصر ” يدعم مبادرات تحسين صحة وسلامة الأطفال في القرى”اورنچ مصر” تطلق ”نظم إدارة التعلم” عبر حلول ذكية للمؤسسات التعليمية”يُسر” يعزز ميزاته التفاعلية لتشمل التواصل الاجتماعي في الإعلانات المبوبة والمزادات والمجموعاتالحكومة تنفذ مبادرة ال 100 إجراء تحفيزي للنهوض بالصناعة” الوزراء” ينفي نقص المستلزمات الوقائية بمختلف المستشفيات الحكومية تزامناً مع الموجة الرابعة لفيروس كورونا” المالية” تطالب البلوجرز واليوتيوبرز بالتسجيل بمأموريات للضرائب والقيمة المضافةعنوان العقارية تطلق اوكسجين مول اول مول طبي متخصص في العاصمة الادارية الجديدة باستثمارات 450 مليون جنيه
حوارات وملفات

تعرف على أبرز إنجازات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال عام 2020

قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأعلى نمواً بين قطاعات الدولة بمعدل 15.2 ٪

بلدنا نيوز الاقتصادي

  التشغيل التجريبي لمنصة مصر الرقمية وإتاحة 34 خدمة حكومية رقمية

   استثمارات 400 مليون دولار خلال العام المالى الحالي للمرحلة الثانية من تطوير البنية التحتية للاتصالات

مصر تحتل المركز الرابع أفريقيا في سرعة الانترنت الثابت بمتوسط سرعة 33.2 ميجابت/ثانية

  *  توقيع اتفاقيات مع كبرى الجامعات العالمية لتقديم برامج البكالوريوس والماجستير في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

  طرح وتخصيص نطاقات ترددية جديدة بقيمة 1.17 مليار دولار

    انشاء مراكز ابداع مصر الرقمية في خمس جامعات اقليمية

 

 

 

 

حقق قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أعلى قطاعات الدولة نمواً خلال عام 2019/2020 بمعدل نمو 15.2% و4.4%مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالى.

وشهد عام 2020 التشغيل التجريبي لمنصة مصر الرقمية وإتاحة 34 خدمة حكومية رقمية.

وقالت الوزارة في بيان لها إنه تم ضخ استثمارات بحجم 400 مليون دولار خلال العام المالى الحالي للمرحلة الثانية من تطوير البنية التحتية للاتصالات ومصر الرابع أفريقيا في سرعة الانترنت الثابت بمتوسط سرعة 33.2 ميجابت/ثانية

كما تم توقيع اتفاقيات مع كبرى الجامعات العالمية لتقديم برامج البكالوريوس والماجستير في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

وشهد عام 2020 طرح وتخصيص نطاقات ترددية جديدة بقيمة 1.17 مليار دولارا

وتم انشاء مراكز ابداع مصر الرقمية في خمس جامعات اقليمية

 

قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال عام 2020 بإطلاق العديد من المبادرات، وتنفيذ عدد من المشروعات لتحقيق أهداف استراتيجية بناء مصر الرقمية التى تشمل ثلاثة محاور وهم بناء القدرات، ورعاية الابداع التكنولوجى، والتحول الرقمى؛ وترتكز على ثلاث قواعد وهى الاقتصاد الرقمى الدامج، والبنية التحتية المؤمنة، والإطار التشريعى والحوكمة.

أهم مؤشرات الأداء لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لعام 2019/2020

أولا: مؤشرات الأداء الاقتصادى

  • حقق قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال عام 2019/2020 ناتج محلى يقدر بنحو 108 مليار جنيه مقابل نحو 93.5 مليار جنيه فى عام 2018/2019، وذلك بمعدل نمو بلغ نحو % 15.2 خلال عام 2019/2020 ليكون بذلك أعلى قطاعات الدولة نمواً رغم جائحة كورونا.

  • بلغ إجمالي الاستثمارات المنفذة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 48.1 مليار جنيه خلال عام 2019/2020 مقابل 35.4 مليار جنيه فى عام 2018/2019 بنسبة زيادة قدرها 35%.

  • بلغت نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالى للدولة نحو 4.4% خلال عام 2019/2020 مقابل 3.8% فى عام 2018/2019.

 

  • قدرت حجم صادرات خدمات تكنولوجيا المعلومات لعام 2020 بنحو 4.1 مليار دولار مقابل 3.6 مليار دولار لعام 2019 بزيادة 13%

  • تأسيس 1336 شركة جديدة خلال العام المالي 2019/2020.

  • بلغت رؤوس أموال الشركات الجديدة 1.34 مليار جنيه خلال العام المالي 2019/2020.

  • بلغ متوسط قيمة مؤشر قطاع الاتصالات والاعلام وتكنولوجيا المعلومات فى البورصة المصرية فى الفترة من يناير-نوفمبر من عام 2020 حوالى1040 نقطة مقارنة بـ 954 نقطة خلال نفس الفترة من عام 2019.

ثانيا: مؤشرات البنية الأساسية للاتصالات

  • بلغ عدد مشتركي التليفون المحمول نحو 96 مليون مشترك بنهاية أكتوبر 2020 بالمقارنة بنحو 95.25 مليون مشترك بنهاية أكتوبر 2019.

  • بلغت نسبة مستخدمى الانترنت 57.3% فى عام 2019/2020 بالمقارنة بنحو 47.6 % بنهاية عام 2018/2019 بزيادة حوالى 10% مقارنة بالعام الماضي.

  • بلغ عدد مشتركى الانترنت فائق السرعة (ADSL) نحو 8.6 مليون مشترك بنهاية أكتوبر 2020؛ مقارنة بنحو 7.17 مليون مشترك بنهاية أكتوبر 2019 بزيادة 1.43 مليون مشترك جديد.

  • بلغ عدد مشتركي(Mobile Broadband) حوالى 45.5 مليون مستخدم بنهاية أكتوبر 2020 مقارنة بنحو 42.25 مليون مستخدم بنهاية أكتوبر 2019.

بناء القدرات

فى ضوء تنفيذ استراتيجية بناء مصر الرقمية؛ والتى يعد أحد أهم محاورها بناء القدرات؛ قامت الوزارة بمضاعفة برامج تنمية المهارات الرقمية بهدف تدريب 115 آلف شاب وشابة خلال العام المالى الحالى بكلفة اجمالية 400 مليون جنيه؛ واعتمدت استراتيجية الوزارة فى بناء القدرات على منهجية هرمية تبدأ بتدريب أولى سريع لقاعدة عريضة من الشباب؛ ويتدرج في التخصص لأعداد أقل ولكن تلقى تعليما مكثفا ومتعمقا.

وفى هذا السياق؛ قامت الوزارة بإطلاق عدد من المبادرات لبناء القدرات الرقمية بهدف اعداد كوادر وطنية للدفع بعمليات التحول الرقمى، وتأهيل الشباب في المجالات التكنولوجية لتعظيم فرصهم في الحصول على وظائف غير تقليدية، وكان من أبرزها:-

  1. مبادرة "بُناة مصر الرقمية" وهى منحة للمتفوقين من خريجى كليات الهندسة وكليات الحاسبات والمعلومات؛ ويحصل خريجى المبادرة على درجة الماجستير المهنى من كبرى الجامعات العالمية فى إحدى التخصصات المتعمقة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهى علوم البيانات والذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، وعلم الروبوتات والأتمتة، والفنون الرقمية، بالإضافة الى شهادات تدريب معتمدة من الشركات العالمية المطورة للتكنولوجيا، وأيضا شهادة فى المهارات القيادية والإدارية، وأخرى فى اللغة الإنجليزية.

وفى اطار المبادرة تم توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة أوتاوا الكندية لتقديم برنامج ماجستير مهنى فى الهندسة الكهربية والحاسبات فى مسارى الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات، وإنترنت الأشياء والروبوتات.

وتحتل جامعة أوتاوا المركز الـ ١٤٥ على مستوى العالم طبقا لـتصنيف THE، كما تأتي جامعة أوتاوا في المركز الـ ١٩٢ كأفضل الجامعات العالمية على مستوى العالم، والمركز الثامن كأفضل الجامعات العالمية في كندا طبقا

 

لتصنيف U.S News & World Report Rankings، وتقدم كلية الهندسة بجامعة أوتاوا درجة الماجستير في الهندسة عبر الإنترنت، ويتكون البرنامج الدراسي من 27 ساعة معتمدة يتم استكمالها في 3 فصول دراسية خلال عام.

كما تم توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة ولاية أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية لتقديم برنامج ماجستير تقنى فى مجال الأمن السيبراني. وتعد جامعة ولاية اوهايو واحدة من كبرى الجامعات الأمريكية، وتحتل مركزا متقدما في التصنيفات الأكاديمية، كما أنها تتميز في مجال الدراسات العليا والأبحاث العلمية حيث تشغل المرتبة 30 فى مجال هندسة الالكترونيات والاتصالات ومجال علوم الحاسب في الولايات المتحدة الأمريكية. كما تحتل المركز الأول بين الجامعات الأمريكية فى مجال تقديم البكالوريوس عبر آليات التعلم الالكتروني، وفى المرتبة الـ19 كأفضل برامج الماجستير فى مجال الهندسة.

وتشمل الدراسة ثلاثة فصول دراسية وتغطي المقررات الدراسية ٣٠ ساعة دراسية معتمدة. ويقوم بتدريس برنامج الماجستير التقني أساتذة متخصصون من أعضاء هيئة التدريس من معهد جامعة ولاية أوهايو للأمن السيبرانى والثقة الرقمية وبمشاركة أساتذة مصريين وشركات عالمية لدعم عملية التعلم وتعزيز المكون العملي ومشاريع التخرج.

  1. مبادرة مستقبلنا رقمى التى تستهدف تدريب الشباب على مهارات العمل الحر في مجالات برمجيات الويب وعلوم البيانات والتسويق الإلكترونى؛ حيث تم تخريج 15400 خريج في مستوياتها الثلاث منذ انطلاقها فى مايو؛ وتشمل 12 ألف شاب في المستوى الأول، بنسبة تتخطى 230% من المستهدف، وفى المستوى الثاني نحو 2400 خريج، وفي المستوى الثالث 1000 خريج.

  2. منحة "تمكين الشباب للعمل المهني الحُر" والتي تهدف إلى تدريب 20 ألف شاب على مهارات العمل الحُر عبر المنصات الالكترونية وذلك بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة من خلال المراكز المجتمعية المتكاملة الدامجة التي قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بتطويرها تكنولوجيا؛ على أن يتم دمج المتدربين من ذوي الإعاقة بنسبة 10% من إجمالى عدد المتدربين.

  3. مبادرة " شغلك من بيتك" لتنمية مهارات الشباب فى مجالات العمل الحُر والعمل عن بٌعد؛ وبلغ عدد من أتموا شهادة التدريب على مهارات العمل الحر نحو 46000 شخص، كما بلغ عدد من أنهوا المسار التدريبي وحصلوا على الشهادة نحو 2900 شخص، ووصل أعداد المسجلين فى المحتوى الخاص بلغة الإشارة الي 9720 شخص.

  4. مبادرة التعاون مع Google والتي من خلالها تم إطلاق منصة Google لتأهيل كوادر فى الذكاء الاصطناعى باللغة العربية والانجليزية وتستهدف 30000 مستفيد.

  5. مبادرة الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع كلية الحاسوب والتكنولوجيات المتقدمة الفرنسية EPITA بهدف اعداد مدربين وإطلاق برنامج دبلومة في مجال الذكاء الاصطناعي.

  6. مبادرة المعهد القومى للاتصالات والتي تهدف تدريب نحو 8000 متدرب من حديثى التخرج والمجندين وصقلهم بالمهارات التقنية.

  7. مبادرة لتأهيل 1000 من كوادر أمن المعلومات، وبلغ عدد المتدربين حتى الآن 650 متدرب من المتخصصين فى الأمن السيبرانى بالشراكة مع غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات وحصل 200 منهم على شهادة PCCSA.

 

  1. مبادرة لتمويل اجهزة الحاسب الٱلى المحمول لشباب الخريجين الملتحقين ببرامج التدريب بالوزارة؛ وذلك في إطار اتفاقية التعاون الموقعة بين المعهد القومى للاتصالات وبنك ناصر الاجتماعي.

  2. إطلاق منصة للتعلم عن بُعد تستهدف فئات المجتمع المختلفة في كافة انحاء الجمهورية لنشر الثقافة الرقمية بشكل آمن وفعّال وذلك بالتعاون مع مؤسسة ICDL العربية.

  3. توقيع اتفاقيات مع شركات عالمية لتنفيذ مجموعة من برامج بناء القدرات في مجال الذكاء الاصطناعى منها:

  1. برنامج تدريبي مع شركة مايكروسوف لتعريف موظفى الحكومة بمبادئ الذكاء الإصطناعي وتطبيقاته.

  2. برنامج تنمية مهارات مع شركة IBM لطلاب الجامعات لتعريف مفاهيم ومبادئ الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته العملية والمجالات التى يمكن العمل فيها والتخصص فى حياتهم المهنية.

  • فى إطار انشاء الوزارة لجامعة مصر المعلوماتية كأول جامعة متخصصة في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى أفريقيا والشرق الأوسط في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة والتي سيتم افتتاحها خلال العام الدراسى المقبل؛ تم توقيع اتفاقيتين للتعاون مع جامعة بيردو، ويست لافييت بالولايات المتحدة التي تشغل المركز السابع على مستوى الولايات المتحدة الامريكية فى مجال هندسة الكهرباء والحاسوب والمركز الـ 35 على المستوى الدولي في هذا المجال وذلك بهدف تقديم برنامجي بكالوريوس هندسة الكمبيوتر وهندسة الكهرباء كدرجات علمية مزدوجة من جامعة مصر المعلوماتية وجامعة بيردو الامريكية، وإتاحة الفرصة للطلاب الحاصلين على درجة البكالوريوس للالتحاق بجامعة بيردو لدراسة الماجستير في أمن المعلومات.

 

كما تم استكمال التدريب في برامج ومبادرات الوزارة وجهاتها التابعة وفى هذا الصدد تم على سبيل المثال لا الحصر خلال 2020:-

  • افتتاح مركــز تدريب متخصص في تركيب وتشغيل وصيانة شبكات الألياف الضوئية بمقر المعهد القومي للاتصالات بالقرية الذكية.

  • بلغ عدد المتدربين على منصة المحتوى العربي التكنولوجى "مهارة تك" نحو 170000 مستفيد، وحصل 33130 متدرب على شهادات إتمام الدورات التدريبية على المنصة.

  • تخريج نحو 1710 خريج ضمن مبادرة “رواد تكنولوجيا المستقبل” ليصبح إجمالى عدد الخريجين 5855 خريج منذ انطلاقها فى نوفمبر 2016.

  • تخريج 1911 خريج ضمن مبادرة افريقيا للتطبيقات والألعاب الرقمية ليصبح الإجمالي 3064 خريج منذ انطلاقها عام 2019.

  • قام معهد تكنولوجيا المعلومات ITI بتخريج دفعة من برنامج التدريب الاحترافى "9 أشهر" بإجمالي عدد 881 شاب من مختلف محافظات مصر فى 32 تخصص تكنولوجي.

  • الإحتفال بتخريج الدفعتين الأولى والثانية من مبادرة وظيفة – تك.

  • تخريج 14 دفعة من مبادرة قدوة- تك لتمكين المرأة باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

  • تدريب 4500 شاب على مبادئ وأساسيات تكنولوجيا المعلومات ضمن مشروع تفعيل نوادي تكنولوجيا المعلومات.

 

  • تأهيل عدد 2500 متدرب من مختلف محافظات مصر فى 20 تخصص تكنولوجي ومن أبرزها تصميم الرسوم الثنائية والثلاثية الأبعاد، والطاقة المتجددة، وتصميم الأثاث من خلال تقنية الأبعاد الثلاثية.

  • تقديم منح تدريبية لعدد 3000 متدرب في معسكرات مكثفة للبرمجة الصيفية فى 30 كلية مصرية فى التخصصات المختلفة، وإتاحة 5000 منحة مقدمة من كورسيرا للدارسين؛ حصل منهم نحو 4500 متدرب على شهادات معتمدة.

  • تدريب 1194 متدرب على إنشاء وتشغيل وصيانة شبكات الألياف الضوئية.

  • تدريب 2100 قيادة حكومية على التطبيقات التكنولوجية للتحول الرقمي في المعاملات بين الجهات الحكومية والمواطنين.

  • تنفيذ انشطة فى محافظات (أسوان، وأسيوط، وكفر الشيخ) فى مجالات: تمكين المرأة، والتعلم الإلكتروني، والتدريب من أجل التوظيف، وإدارة المعرفة المجتمعية.

  • بناء القدرات الرقمية للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة تمهيداً لعملية الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك من خلال تنفيذ عدد من البرامج التدريبية لعدد 14033 متدرب، كما تم تدريب عدد 6405 متدرب من العاملين الغير منتقلين إليها والمتدربين بالمحافظات والمديريات التابعة لها.

  • تدريب 11173 متدرب فى إطار مبادرات تعزيز الثقافة والمهارات الرقمية وتنمية وبناء قدرات مراكز الخدمات الحكومية.

  • في إطار العمل على تهيئة أعمال التحول الرقمى بمحافظات المرحلة الأولى (الإسماعيلية، والسويس، وجنوب سيناء، والأقصر، وأسوان) تم إطلاق المبادرة القومية "المسئول الحكومى المحترف"، لتنمية وبناء قدرات مقدمي الخدمات الجماهيرية (الشباك الأمامى) من الدرجات العليا والوسطى والإشرافية، كمرحلة أولى.

  • حصل جميع أعضاء الفريق المصري بالنسخة الثانية والثلاثين للأولمبياد الدولى للمعلوماتية على ميداليات والتي شملت ميدالية فضية وثلاث ميداليات برونزية.

رعاية الإبداع التكنولوجى

  • في اطار تنفيذ مشروع لنشر مراكز ابداع مصر الرقمية في المحافظات لتحقيق العدالة فى التنمية؛ تم الانتهاء من التشغيل المبدئى لخمسة مراكز فى الجامعات فى كل من المنصورة، والمنوفية، والمنيا، وسوهاج، وقنا لتكون ملتقى لتبادل الخبرات بين الشباب، ولتدريبهم على مختلف تخصصات علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع تنفيذ برامج لرعاية الابداع التكنولوجي لتشجيع طلاب الجامعات ورواد الأعمال فى المحافظات على تأسيس مشروعاتهم الريادية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث تم تأهيل عدد 700 شاب في المرحلة التجريبية، وتقديم منح الكترونية عن بُعد لعدد 2500 شخص.

  • تدريب 6000 من طلبة وخريجى التعليم العالي والجامعات فى أكثر من 65 جامعة / معهد أو أكاديمية "أون لاين" وبالجامعات من خلال مبادرة InnovEgypt الخاصة ببناء قدرات طلاب الجامعات فى مجال الإبداع وريادة الأعمال.

  • تدريب أكثر من 1300 من القيادات الحكومية على أساسيات الابتكار والتفكير التصميمي.

  • تخريج 22 شركة تكنولوجية ناشئة جديدة واحتضان 29 شركة ناشئة جديدة وذلك بحاضنات مركز الابداع التكنولوجي وريادة الأعمال التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات.

 

  • استطاعت مصر رغم ظروف جائحة كورونا الحفاظ خلال النصف الأول من العام الحالى على مركزها الأول فى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا فى جذب أكبر عدد من الصفقات الاستثمارية فى قطاع الشركات الناشئة، واحتلت المركز الثانى في حجم الاستثمارات.

  • فازت منصة إبداع مصر EgyptInnovate الحكومية بمسابقة تحدى الابتكار للاتحاد الدولى للاتصالات 2020 (ITU Innovation Challenges) عن فئة أفضل ممارسات النظم الإيكولوجية.

 

الذكاء الاصطناعى

فى ضوء جهود الوزارة لتبنى تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى فى قطاعات مختلفة بما يخدم أهداف الوزارة فى بناء مصر الرقمية وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعى؛ شهد عام 2020 التالى:

  • تقدم ترتيب مصر فى مؤشر "جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي" الصادر عن مؤسسة "أكسفورد إنسايت" ومركز ابحاث التنمية الدولية 55 مركزاً لتصبح في المركز الـ 56 عالميا بين 172 دولة، مقارنة بالمركز الـ 111 بين 194 دولة فى عام 2019.

  • توقيع بروتوكول مع وزارة الزراعة لتطوير حلول قائمة على الذكاء الاصطناعي للتحليلات التنبؤية والزراعة الدقيقة ومكافحة الآفات واستصلاح الأراضي والمساعدة الافتراضية للمزارعين وإدارة الثروة الحيوانية.

  • التعاون مع الهيئة القومية للبريد لتطوير مساعد افتراضى وكتالوج معرفى المستند إلى تقنيات الذكاء الاصطناعي لمساعدة الزوار الرقميين من البحث فى محتويات متحف البريد بالكامل.

  • التعاون مع شركات عالمية مختلفة لاستخدام تطبيقات الذكاء الاصطناعى والحلول المبتكرة من أجل تعزيز وتطوير العمليات الحكومية.

  • توقيع اتفاقيات مع شركات عالمية لتنفيذ مشروعات لاستخدام الذكاء الاصطناعى بالتعاون مع بعض الجهات الحكومية المعنية فى مجالات متعددة منها:

  • تطبيق يدعم اللغة العربية فى استخراج المعلومات تلقائيًا والمعالجة الدلالية وفهرسة المستندات الممسوحة ضوئيًا، والتعرف التلقائي على الوثائق التاريخية والمخطوطات القديمة المكتوبة بخط اليد والمطبوعة.

  • تطوير حلول قائمة على الذكاء الاصطناعى للكشف المبكر وعلاج السرطان وتحسين بروتوكولات العلاج الإشعاعى والمناعى

  • تطوير منصة البرمجة اللغوية العصبية للغة العربية لتمكين تطوير التطبيقات باللغة العربية الفصحى واللهجات العربية مختلفة سواء فى النص أو الكلام.

  • الكشف المبكر عن اعتلال الشبكية السكرى لتجنب الإصابة بفقدان البصر باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعى في تحليل الصور الرقمية لقاع العين التى يتم التقاطها للكشف المبكر عن أمراض العيون الرئيسية، كما يوفر هذا التطبيق بيانات حقيقية تدعم أبحاث شركات علوم الحياة فى دراسة وعلاج أمراض العيون.

  • معالجة اللغات الطبيعية والترجمة المميكنة باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

  • اختيار مصر لمنصب نائب رئيس فريق الخبراء التابع لليونسكو المكلف بإعداد التوصية المتعلقة بأخلاقيات الذكاء الاصطناعي.

 

  • اختيار مشروع الذكاء الاصطناعي بعنوان "الاستغلال الأمثل للمياه للزراعة" من بين أفضل 100 مشروع (من بين 850 طلباً تم تلقيها) لعرضه خلال منتدى باريس للسلام، وهو يتم بالتعاون مع شركة مايكروسوفت وشركة أزري ومركز البحوث الزراعية لاستخدام الذكاء الاصطناعى والتصوير الفضائى في القطاع الزراعى في عدة مجالات منها الحصر الزراعي للمحاصيل المختلفة باستخدام البصمة الطيفية، وزيادة كفاءة ترشيد استهلاك مياه الري والاكتشاف المبكر لأمراض النبات وغيرها.

 

جهود دعم الاستثمار الأجنبي وجذب المزيد من الاستثمارات المباشرة للقطاع

  • بالرغم من التحديات التى فرضتها أزمة كورونا على مجتمع الأعمال فى مختلف العالم، نجحت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات خلال عام 2020 فى الحفاظ على المستثمرين الحاليين فى قطاع تكنولوجيا المعلومات المصرى من الشركات العالمية في مجال التعهيد وخدمات تكنولوجيا المعلومات؛ حيث قدمت الهيئة كافة أشكال الدعم بما ساهم في تعزيز نمو حجم أعمال واستثمارات تلك الشركات، وذلك لعدد 27 مستثمر أجنبى لديهم اتفاقيات موقعة مع الهيئة، حيث نتج عن ذلك الدعم زيادة أعداد العاملين بتلك الشركات وخلق نحو 5400 فرصة عمل جديدة للكوادر المصرية العاملة فى مجال مراكز خدمة عملاء تلك الشركات للخارج، كما تم تجديد 4 عقود حالية موقعة مع الهيئة وشركات عالمية تضمن خلق أكثر من 6 الاف فرص عمل إضافية جديدة خلال الثلاث السنوات القادمة وزيادة حجم الصادرات ودعم خطط أعمال الشركات في التصدير لأسواق عالمية جديدة.

  • توقيع 10 عقود جديدة مع مستثمرين بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري بما يساهم في توفير 3620 فرص عمل إضافية مباشرة للكوادر البشرية وأكثر من 9 ألاف فرصة عمل غير مباشرة وذلك على مدار 3 سنوات.

  • فى إطار تعزيز مكانة مصر على المستوى الإقليمي والدولي في مجال تكنولوجيا المعلومات ومجالات ريادة الأعمال تم التالى:

  • انضمام هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" للتحالف الدوليGlobal Technology and Business Services Council (GT&BSC) والذى يضم 12 منظمة دولية وإقليمية مستقلة تمثل قطاع التكنولوجيا وخدمات الأعمال في جميع أنحاء العالم لمواجهة التحديات والمتغيرات التي تطرأ على الصناعة مثل أزمة فيروس كورونا المستجد.

  • اختار تقرير مؤسسة "ايه بي اس ال البولندية الرائدة بالتعاون مع شركة "ديلويت الاستشارية العالمية مصر ضمن أبرز مواقع تقديم خدمات تعهيد الأعمال بمنطقة أوروبا وافريقيا والشرق الأوسط لتكون الدولة الوحيدة من خارج القارة الأوروبية التي تم رصدها ودراسة مقومات نجاحها فى تقديم هذه النوعية من الخدمات.

  • اختار التقرير العالمي لبيئة الشركات الناشئة GSER 2020 القاهرة ضمن أفضل 10 نظم إيكولوجية على مستوى العالم توفر المهارات بتكاليف تنافسية.

تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات وتعزيز تنافسية الشركات المحلية

  • إطلاق مبادرة "فرصتنا.. رقمية" والتي ترتكز على قرار إلزامي أصدره السيد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات هذا العام لإتاحة نسبة 10% من كل مشروعات التحول الرقمي للشركات المتوسطة والصغيرة والناشئة المقيدة في قاعدة بيانات هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات؛ حيث تم طرح أول حزمة تشمل 31 مشروع على منصة رقمية لضمان الشفافية وإتاحة الفرص للشركات للتقديم على هذه المشروعات.

  • في اطار مبادرة فرصتنا .. رقمية تم عقد اتفاق مع شركة أمازون ويب سيرفسز العالمية( AWS) لتصميم وإطلاق برنامج لتدريب ٥٠٠ متدرب من العاملين في الشركات الصغيرة والمتوسطة في مجال الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة باستخدام تقنيات الحوسبة السحابية.

  • قدمت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات إجمالي قيمة مساندة تصديرية 61 مليون جنيه مصري في ضوء الميزانية المخصصة للبرنامج، واستفاد منها 106 شركة مصرية.

تصنيع الالكترونيات:-

  • افتتاح وتشغيل 3 مجمعات لإبداع الإلكترونيات بكل من القرية الذكية، والمنطقة التكنولوجية ببرج العرب، والمنطقة التكنولوجيا بأسيوط كمركز للتطوير والإبداع والتصنيع الرقمي للتطبيقات والمنتجات الإلكترونية، وتحفيز الشركات الناشئة وتنمية الكوادر فى مجال الإلكترونيات المتقدمة.

  • انطلاق المرحلة الأولى لمشروع التحول الرقمي للصناعة بالتعاون مع المعهد الدولي Fraunhofer IPK لتقديم خدمات التدريب والتقييم والاستشارات في مجال الجيل الصناعي الرابع Industry 4.0 لدعم وتطوير الصناعة المحلية.

  • نمو شركات تصميم الإلكترونيات 12%، مع دخول شركات عالمية جديدة إلى السوق المصرى.

  • وضع خطة تصنيع الحاسبات اللوحية بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية.

  • تمويل عدد 6 مشروعات للبحث والتطوير في مجال الإلكترونيات المتقدمة الهادفة للتصنيع الكمي.

  • تسجيل عدد 5 براءات اختراع عالمية بعقول مصرية فى مجال الإلكترونيات بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية العاملة فى مصر.

  • إتمام تدريب 1400 متدرب على تكنولوجيا الأنظمة المدمجة وإنترنت الأشياء والتصنيع الرقمى وتصميم الدوائر الإلكترونية المطبوعة.

مجتمع دامج لكافة فئاته

وسعيا نحو خلق مجتمع دامج لكافة فئاته، وتطويع التكنولوجيات المساعدة لتهيئة البيئة الملائمة التى تساعد الأشخاص ذوى الإعاقة فى التمتع الكامل بممارسة حياة مستقلة تم التالى:-

  • إطلاق خدمات الكهرباء علي تطبيق واصل من خلال المركز التقنى لخدمات الصم وضعاف السمع.

  • توقيع اتفاقية تعاون مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بشأن إتاحة خدماتها لاستخدام الأشخاص ذوى الإعاقة.

  • إطلاق حملات توعية عن كيفية تعامل ذوى الإعاقة مع ڤيروس كورونا المستجد ومستقبل العلاج عن بُعد للأشخاص ذوى الإعاقة وذلك عن طريق ندوات عن بُعد موجهة للمصريين و دول أفريقيا وذلك بالتعاون مع شركة سيسكو Cisco العالمية ومركز دعم ذوى الإعاقة بنيجيرياCDC .

  • توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوى الإعاقة ووزارة التضامن الاجتماعي بشأن تطوير مؤسسات الرعاية ودور الأيتام وإتاحة خدمات وزارة التضامن الاجتماعى للأشخاص ذوى الإعاقة.

  • عقد هاكثون Hackathon المدن المتاحة للأشخاص ذوى الاعاقة بالتعاون مع المركز الثقافى البريطانى وكلية لندن الجامعية ومركز الابتكار العالمى للإعاقة وشركة مايكروسوفت العالمية.

 

  • فوز المركز التقني لخدمات الأشخاص ذوى الإعاقة الذي دشنته وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجائزة CIO 100 التى تُمنح للمشروعات الابتكارية والرائدة فى الشرق الأوسط.

 

التحول الرقمى

وفقا لمحور التحول الرقمى؛ تسعى الوزارة الى تنفيذ خطط الدولة نحو رقمنة الخدمات؛ حيث يتم تنفيذ مشروعات في إطار بناء مصر الرقمية لإتاحة الخدمات الحكومية الرقمية للمواطنين من خلال خمسة منافذ وهى منصة مصر الرقمية، وتطبيق على الهاتف المحمول، ومراكز الاتصال، ومكاتب البريد، ومراكز خدمة المواطنين.

وشهد عام 2020 التالى:-

  • التشغيل التجريبي لمنصة مصر الرقمية على مستوى الجمهورية في يوليو الماضي من خلال إتاحة 34 خدمة حكومية رقمية ضمن حزم خدمات التموين والتوثيق والمحاكم ورخصتى ومركباتى، مع اتاحة الخدمات تباعا وصولا إلى 550 خدمة فى 2023، وتتيح المنصة للمواطنين طرق مختلفة لسداد رسوم الخدمات عبر وسائل الدفع الالكترونى والتى تشمل بطاقات الائتمان وشركات التحصيل الإلكتروني ومحافظ المحمول.

  • بلغ عدد المسجلين على منصة مصر الرقمية نحو 544365 مواطن، وتم من خلال المنصة تقديم 471952 طلب؛ تشمل 45750 توكيل، و372135 معاملة تموين، و44859 معاملة رخص مركبات وقيادة.

  • تدشين المرحلة الأولى من مشروع تجديد الحبس الاحتياطي عن بُعد بين محكمة القاهرة الجديدة، وكلِ من سجن طرة العمومى وسجنى 15 مايو والنهضة المركزيين.

  • إتاحة خدمات التوثيق على نحو مميكن للمواطنين من خلال ٣٦١ مكتب معدة ومجهزة من خلال مكاتب الشهر العقارى التابعة لوزارة العدل، ومكاتب البريد التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومكاتب خدمة المواطنين التابعة لوزارة التنمية المحلية والمحافظات.

  • افتتاح مكتب التوثيق المميز بالمركز التجاري "سيتي ستارز" بمدينة نصر والذي يتم من خلاله تقديم خدمات التوثيق المميكنة للمواطنين بشكل متميز؛ وذلك في إطار المشروع القومى لميكنة مكاتب التوثيق الذى يتم تنفيذه بالتعاون بين وزارتى العدل والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

  • تعديل اللائحة التنفيذية لقانون التوقيع الإلكترونى المصري لمواكبة التطورات التكنولوجية وتسريع عمليات التحول الرقمي والتى تضمنت إضافة خدمة الختم الإلكترونى وإضفاء الحجية القانونية للتوقيت الزمنى للمحررات الإلكترونية (أو ما يعرف بالبصمة الزمنية).

  • توقيع بروتوكول تعاون لتنفيـذ مشـروع منظومـة الاختبارات المميكنـة وتطبيقـات الجامعـات الذكيـة وتطوير البنية التحتية والنظم التكنولوجية بوزارة التعليـم العالـي والبحث العلمـى.

  • تقديم الدعم الفني والتدريبي اللازم لاستحداث وتفعيل وحدات نظم المعلومات والتحول الرقمي بالوزارات والمحافظات والهيئات.

 

  • مواصلة الجهود نحو دعم التحول الرقمى والتطوير المؤسسى بمحافظات المرحلة الأولى (الإسماعيلية، والسويس، جنوب سيناء، والأقصر، وأسوان) استرشاداً بما تم إنجازه فى محافظة بورسعيد.

  • دعم التطوير المؤسسى لمنظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظات المرحلة الأولى، وتوقيع برتوكول تعاون مع الهيئة العامة للرعاية الصحية بشأن التطوير المؤسسى والتحول الرقمى لها.

  • وفى إطار الجهود المبذولة لجعل البريد المصري أحد منافذ تقديم خدمات مصر الرقمية، والعمل على تطويره ليصبح أحد الركائز الرئيسية لدعم خطط الدولة الرامية إلى تحقيق الشمول المالي والوصول إلى الاقتصاد الرقمي؛ فلقد شهد عام 2020 التالي:-

  • استكمال خطط تطوير مكاتب البريد حيث تم الانتهاء من رفع كفاءة 781 مكتب بريد ليبلغ إجمالي عدد المكاتب المطورة نحو ١٦٠٠ مكتب.

  • تقديم خدمات الشهر العقارى من خلال ٩٥ مكتب بريد، فيما تُقدم خدمات مصر الرقمية عبر١٥٠ مكتبا.

  • تم التعاقد مع الهيئة العربية للتصنيع على عدد 50 سيارة مجهزة ومزودة بمكاتب البريد وماكينة صرف الى بهدف تحريكها في أوقات الذروة في العمل بمكاتب البريد لاسيما في أوقات صرف المعاشات.

  • فوز البريد المصري بجائزة التميز لأفضل تطوير لهيئة بريدية على مستوي افريقيا في يناير 2020.

البنية التحتية للاتصالات: -

فى إطار السعى نحو تحسين خدمات الاتصالات المقدمة للمواطنين تم التالى:-

  • الانتهاء من تغطية 36 طريق قومي/ استراتيجي من أصل 49 طريق منفذ، وجارى العمل على13 طريق متبقى.

  • الانتهاء من تغطية عدد 11 منطقة بخدمات التليفون المحمول من المناطق الغير متصلة والغير مدرجة بقوائم المشغلين.

  • ربط أكثر من 5 الاف مبنى حكومي بشبكة الألياف ضوئية في إطار خطة تستهدف ربط كافة المبانى الحكومية والتى يبلغ عددها نحو 33 ألف مبنى حكومى على مستوى الجمهورية بهذه الشبكة؛ وبتكلفة تصل إلى 6 مليارات جنيه.

  • ارتفاع متوسط سرعات الانترنت الثابت في مصر ليصل في نوفمبر الماضى نحو 33.2 ميجابت/ثانية وهو ما يوضح تضاعف سرعة الإنترنت ست مرات عن يناير 2019 ، لتشغل مصر المركز الرابع على مستوى أفريقيا في سرعة الانترنت الثابت، ويأتي ذلك نتيجة لتنفيذ مشروع لتطوير البنية التحتية للاتصالات فى 2019 باستثمار بلغ مليار و600 مليون دولار، فيما تم البدء فى تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع فى النصف الثانى من 2020 بُكلفة تزيد عن 400 مليون دولار فى العام المالى الحالى وهو ما ساهم فى استيعاب تزايد استخدام الانترنت.

  • تم إطلاق منظومة جديدة لنقل المستخدمين بين الشركات بنفس الرقم مقرونة بلائحة جزاءات للمشغلين في حالة التلاعب، مما أدى الى زيادة نسب نجاح نقل الأرقام من 20 % قبل تطبيق المنظومة الجديدة إلى 95 %بعد تطبيقها، وكذلك انخفاض متوسط زمن الانتقال من مشغل الى آخر من اسبوعين الى 24 ساعة فقط.

  • قام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بطرح وتخصيص نطاقات ترددية جديدة بعرض 2×40 ميجاهرتز في الحيز الترددي 2600 بتقنية الـ TDD للشركات المرخص لها بتقديم خدمات التليفون المحمول في مصر، وبلغت قيمة عملية الطرح مبلغ وقدره 1.17 مليار دولار أمريكى لكامل النطاقات 40×2 ميجاهرتز فى الحيز الترددي 2600.

 

  • اتخاذ عدد من المبادرات لدعم انتشار واستخدام المدفوعات الإلكترونية عن طريق المحافظ الإلكترونية للهاتف المحمول بما يسهم فى دعم انتشار الخدمات الرقمية.

  • قام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بإنشاء البوابة الإلكترونية الرقمية لتسهيل حصول المستوردين (افراد وشركات) على الخدمات بشكل آمن وكبديل عن الطرق التقليدية حيث تم ميكنة والبدء في تقديم جميع الخدمات التي يقدمها الجهاز إلكترونيًا، كما تم تقليل الدورة الزمنية للإفراجات الجمركية من أسبوعين إلى 24 ساعة فقط.

  • فى ضوء العمل على توفير بيئة رقمية آمنة من الجرائم المعلوماتية، وصد الهجمات التى تستهدف مصر من خلال فريق عمل المركز الوطني للاستجابة لطوارئ الحاسب والشبكات (الذراع الفني للمجلس الأعلى للأمن

السيبراني)؛ تم اعتماد تنفيذ مشروع مكافحة البرمجيات الخبيثة المصري، والمشروع القومي المصري لفحص الثغرات، ومشروع منصة فحص المواقع Vspect ))، والدرع السيبراني المصري، ومشروع الإنذار المبكر للهجمات السيبرانية، ومشروع تأمين الأنظمة اللاسلكية.

التشريعات

  • يعد الإطار التشريعى أحد ركائز استراتيجية بناء مصر الرقمية ولقد شهد عام 2020 اصدار قانون حماية البيانات الشخصية وذلك في إطار جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الحثيثة لحماية البيانات الشخصية لمواطنى الدولة المصرية والمقيمين بها؛ كما يعد القانون خطوة هامة لتعزيز جهود الوزارة فى توطين صناعة مراكز البيانات فى مصر وخلق بيئة آمنة لتداول المعلومات فى الفضاء الالكتروني.

العلاقات الدولية

  • رغم الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا إلا أن عام 2020 شهد نشاطا كبيرا للتعاون الدولى على صعيد الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل التأكيد على الريادة المصرية على المستوى الإقليمي والدولي في عدد من الموضوعات، ودعم آليات التعاون في عدد من الملفات ومنها تحفيز الاستثمار، والتحول الرقمى، وبناء الانسان، والذكاء الاصطناعى، والابتكار وريادة الأعمال، والبحث التطبيقى، والتنمية المستدامة وتنمية المجتمع، والبنية التحتية، والأمن السيبراني، والتجارة الالكترونية.

  • توقيع 11 اتفاقية ومذكرة تفاهم، بالإضافة إلى تكثيف التعاون الثنائي خلال هذا العام ومضاعفته - مقارنة بعام 2019- ليصل الى التعاون مع 52 دولة رغم عدم وجود بعثات وزارية رسمية؛ وشملت مجالات التعاون بناء القدرات، ونقل المعرفة، وورش العمل، والدعم الثنائي على المستوى الدولي، وتوحيد المواقف على المستوى الدولي واللجان المشتركة، والتباحث حول المشروعات المشتركة.

  • ترأست مصر اجتماع الدورة العادية (47) للمكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات الذى نظمه الأمانة الفنية لجامعة الدول العربية وعقدت فعالياته عبر الفيديوكونفرنس.

  • ترأست مصر الدورة (24) لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات والذى تم خلاله الإعلان عن اختيار العاصمة الإدارية الجديدة لتكون العاصمة العربية الرقمية فى 2021.

  • فوز مصر برئاسة المكتب التنفيذى لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات للعامين المقبلين.

  • ترأست مصر اجتماع لجنة الدراسات الخامسة التابعة للاتحاد الدولي للاتصالات والذى يهدف إلى العمل على تطوير معايير جديدة حول استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى الحد من التغيرات المناخية والتكيف واقتصاد التدوير وادارة المخلفات الالكترونية.

  • بادرت الوزارة بمشاركة التجربة المصرية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد مع دول الجامعة العربية وعدة منظمات دولية للاستفادة منها وتبادل ونقل التجارب والمعلومات بين الدول.

  • تم الاعداد ورئاسة اجتماع فريق بلورة الاستراتيجية العربي للاتصالات والمعلومات لتعزيز استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات كأحد الأدوات الأساسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادي.

  • تنفيذ مشروع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كأداة تمكينيه للإدارة الذكية للمياه الجوفية بين الاتحاد الدولي للاتصالات ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالشراكة مع كل من القوات المسلحة ووزارة الري والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، ووزارة الزراعة.

  • التعاون مع الاتحاد الدولى للاتصالات في إطار الاهتمام بمجال الذكاء الاصطناعي، وانضمام مصر لشبكة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية للذكاء الاصطناعي.

  • فى سياق العمل على المستوى الوطنى لتفعيل الاتفاقية القارية الافريقية لتحرير التجارة والتى تم الاتفاق على دخولها حيز التنفيذ فى يناير 2021 وذلك خلال القمة الاستثنائية الاخيرة للاتحاد الافريقى، انتهت مصر من تقديم جداول التزاماتها فى الاتصالات والبريد والكمبيوتر؛ مع العلم ان تحرير التجارة فى الخدمات هى المرحلة الأولى فى تفعيل الاتفاقية.

  • التعاون على المستوى متعدد الاطراف مع عدد كبير من المنظمات الاقليمية والدولية يبلغ عددها 29 منظمة وتم بدء العمل مع 9 منظمات جدد خلال عام 2020 مقارنة بعدد 20 منظمة عام 2019؛ ويعكس هذا الاهتمام المتزايد بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كأداة تمكينية خاصة خلال ازمة كوفيد 19 وقد تم الاستجابة الى طلبات التعاون والتنسيق بصورة مكثفة ومنظمة مع الحرص على تطبيق مبدأ التنويع وتعدد خيارات العلاقات الخارجية والتعاون الدولى والحفاظ على مواقف متوازن.

  • شهد الملف الأوروبى الثنائى طفرة غير مسبوقة فى مجالات التعاون كما شهدت العلاقات الثنائية المصرية الآسيوية تطوراً ملحوظاً في الفترة الأخيرة، إذ تعد هذه الدول الأكثر تقدماً في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقد سعت مصر إلى الاستفادة من هذه العلاقات ليس فقط لخدمة استراتيجيتها للتحول الرقمي وبناء قدرات الكوادر المصرية الشابة وتصميم وصناعة الإلكترونيات، بل أيضاً في الاسترشاد بأفضل الممارسات التي تقدمها هذه الدول في التوجهات التكنولوجية الحديثة مثل المدن الذكية والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء.

جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدعم خطط الدولة في مواجهة تداعيات جائحة كورونا

  • اطلاق عدد من المبادرات واتخاذ عدد من الإجراءات لتحفيز المواطنين على البقاء فى المنزل ودعم قطاعات الدولة مع مراعاة التدابير الوقائية التى أعلنتها الدولة؛ حيث تم إضافة 20 % سعات تحميل شهرية باشتراكات الانترنت المنزلى للأفراد بالمجان بتكلفة 200 مليون جنيه يتحملها الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات.

  • إطلاق مبادرات لدعم العملية التعليمة عن بُعد من خلال توفير الإتاحة المجانية للمواقع الإلكترونية الخاصة بوزارتى التربية والتعليم، والتعليم العالى والمجهزة لتقديم المحتوى التعليمى للطلاب، وتوفير منصات رقمية مجانا لاستضافة

المواد العلمية والمحاضرات لطلاب المدارس والجامعات، كما قامت الوزارة أيضا بتخصيص سعات مكثفة مما ساهم فى نجاح تجربة الامتحانات الرقمية (باستخدام الحاسبات اللوحية / تابلت).

  • قامت الوزارة بالتنسيق مع عدد من الوزارات لتطويع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل تقديم حلول لدعم خططها التنفيذية أثناء مواجهة تداعيات فيروس كورونا.

  • رفع التغطية في محيط مستشفيات العزل ووزارة الصحة، بالتنسيق مع المشغلين، وضمان توافر الأطقم الفنية اللازمة للحفاظ على استقرار الشبكة وتقديم خدمات الاتصالات اثناء جائحة كورونا.

  • توفير باقة شهرية مجانية لخدمات المحمول لدعم الأطقم الطبية، بالتنسيق مع المشغلين (3000 دقيقة و10 جيجابايت شهريا) لمدة 3 شهور.

  • إتاحة خدمة الاتصال المجانى بالمرافق الصحية في كافة المحافظات، عن طريق توفير الأرقام المختصرة 105، و15335، وكذلك إضافة رقم 114 للمحافظات بهدف تزويد المواطنين بأهم معلومات ومستجدات جائحة كورونا.

  • ولتخفيف العبء عن المواطنين وللحد من التجمعات أثناء تلقى الخدمات عبر مكاتب البريد؛ تم زيادة مكاتب البريد التي تعمل فترة مسائية لـ2000 مكتب خلال فترة صرف المعاشات، كما تم التنسيق مع وزارات التنمية المحلية والتربية والتعليم والشباب والرياضة لتخصيص نحو ٦٠٠ مركز شباب ومدرسة كمنافذ إضافية إلى جانب مكاتب البريد لصرف المعاشات ومنحة العمالة غير المنتظمة.

  • تخصيص الرقم المختصر "142 "للاستفسار عن المنحة الخاصة بالعمالة غير المنتظمة ويتم الاتصال به مجانا من التليفون الأرضي والتليفون المحمول.

  • إطلاق خدمة الرد على استفسارات ڤيروس كورونا من خلال تطبيق واصل وكذلك إتاحة خاصية التشات-بوت chatbot لفترة من الوقت وذلك بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة الإنمائى.

  • على صعيد المسئولية المجتمعية؛ تم إطلاق مبادرة لتقديم الدعم الغذائي للمواطنين الذين تأثروا سلبًا من التداعيات الاقتصادية للجائحة؛ من خلال توفير 250 ألف كرتونة طعام وشنطة غذائية لدعم مليون مواطن.

  • توفير 12 جهاز تنفس صناعي ومعدات طبية ووقائية وأدوات التعقيم والحماية لتلبية الاحتياجات لعدد 200 شخص من الفرق الطبية لمدة شهر حرصا على سلامتهم أثناء تأدية عملهم بمستشفيات العزل الصحي.

  • ترأست مصر اجتماعا استثنائيا للمكتب التنفيذي للجنة الفنية المتخصصة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإعلام التابعة للاتحاد الافريقي، وتم خلاله إصدار اعلان من اجل تنسيق الجهود بين دول القارة الأفريقية لمواجهة فيروس كورونا المستجد باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

 

0fb09e8ad7190ff3202138e5c48b8060.jpeg4f85571444715dff49de1d2452a03bd7.jpegc496f7ecb5b5f996df4e6bbad27c2f7a.jpege53ede6a8db2760d485ff01f3faaf01c.jpege985a078c901f797d978409200e25b2c.jpgfbc2c25ac0649834a51c487113fe83de.jpeg
الصحة مصر الرقمية إنجازات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات معدل النمو الناتج المحلي الترددات الجديدة

آخر الأخبار

efinance
efinance