الثلاثاء 5 يوليو 2022 11:59 صـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
  • المصرية رمضان هو هو
  • البريد المصري
” الكهرباء ” : تزايد أقصى حمل كهربى ليصل إلى 33 الف ميجاوات خلال عام 2022” التنظيم والإدارة ” : نلتزم بتطبيق الدستور والقانون في آليات التوظف في الجهاز الإداري للدولةنائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي : حريصون على إنجاح ” قمة المناخ ” في مصر” الرعاية الصحية ” : تدريب مقدمي الخدمة الصحية وتطبيق اليقظة الدوائية بمحافظات التأمين الصحي الشاملتعرف على المعلمين والمعلمات المخاطبين بقرار وزير التربية والتعليم بترقية 57 ألف معلمتيك توك تحذف أكثر من 102 مليون فيديو خلال الربع الاول لعام 2022 لانتهاكها إرشادات المجتمع” المصرية للاتصالات ” WE تستقبل البطلة المصرية بسنت حميدة بمطار القاهرة”كواي” يُلهم جمهوره لمشاركة السعادة والفرحة في عيد الأضحى المباركإبراهيم سرحان : إي فاينانس ضخت 250 مليون جنيه في عمليات رقمنه قطاع النقل عبر “ إي كاردز ”11 روبوتًا للتعقيم ومكافحة الأوبئة داخل المسجد الحرام”جونيبر نتوركس” تطرح ابتكارًا جديدًا في منظومة ”كلاود مترو”” نيسان مصر ” تفتتح فرعين لمجموعة ” الكرنك لتجارة السيارات ” في الأقصر وقنا
البورصة

مليار دولار حجم سوق الدمج والاستحواذ في المملكة العربية السعودية

بلدنا نيوز الاقتصادي

أشارت "ذا يونيت لاستشارات ودعم الأعمال" (The Unit Business Consulting & Support) إلى أن المملكة العربية السعودية باتت واحدة من الأسواق الأكثر جاذبية للشركات الدولية الباحثة عن صفقات الدمج والاستحواذ، وأن العام الجاري سيشهد زيادة في هذا التوجه في أعقاب إبرام العديد من الصفقات الناجحة في العام الماضي. وقامت شركة الاستشارات الإقليمية، التي تمارس عملها في السعودية ومختلف أنحاء المنطقة منذ العام 2006، مؤخراً بتنظيم عملية استحواذ ناجحة لشركة محلية لإدارة المرافق تم الاستحواذ عليها من قبل تكتل تجاري عالمي في مجال الطاقة.

وتصدرت المملكة العربية السعودية خلال الربع الثالث من العام الماضي قائمة أعلى الدول التي تجني رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث من المتوقع أن تحافظ على مكانتها خلال العام الجاري في ظل استفادة المزيد من الشركات من مناخ الاستثمار في المنطقة، وخاصة في المملكة العربية السعودية.

وقال جميل فخري، مدير تمويل الشركات والاستشارات الاستراتيجية في "ذا يونيت": "مع مضي المملكة العربية السعودية قدماً في تحولها الاقتصادي تماشياً مع رؤية المملكة 2030، فإن أبوابها مفتوحة أمام الشركات الدولية الراغبة بتوسيع حضورها في أكبر اقتصاد في المنطقة. وشهدنا العديد من أنشطة الدمج والاستحواذ التي تستفيد من قدرات الشركات المحلية الرائدة لطرح حلول جديدة في السوق."

ومن المتوقع أن يشهد سوق الدمج والاستحواذ المحلي مزيداً من النمو هذا العام، حيث ستتركز أنشطة الدمج والاستحواذ بشكل أساسي في قطاعات التجارة الإلكترونية والطاقة والتعليم والرعاية الصحية.

وإلى جانب هذه التطورات، تعمل القوانين الجديدة والمبادرات الاقتصادية على تعزيز آفاق النمو في المملكة، ما يستقطب بالتالي المستثمرين الدوليين.

وأضاف فخري: "هناك حالة من التفاؤل في سوق الدمج والاستحواذ المحلي مع التزام المملكة بفتح اقتصادها واستكشاف مجالات جديدة للاستثمار. ونحن على ثقة أن هذا العامل سيساهم في جذب المزيد من المستثمرين الدوليين."

وتقدم "ذا يونيت" خدمات استشارية في مجال التمويل الاستراتيجي وتمويل الشركات مثل عمليات الدمج والاستحواذ ومعاملات صناديق الأسهم الخاصة وإعادة هيكلة الديون وإعادة التمويل في المنطقة منذ العام 2006، مستفيدة من معرفتها المعمقة بالقطاعات المحلية وعوامل التشغيل داخل المملكة وضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وأبرمت "ذا يونيت" صفقات ناجحة لشركات محلية وإقليمية ودولية، وقدمت المشورة لمشاريع بقيمة تزيد على 2.5 مليار دولار. كما قدمت الشركة منذ تأسيسها الاستشارات الإدارية واستشارات القدرات المالية وخدمات تطوير الامتياز التجاري لمجموعة متنوعة من العملاء ضمن قطاعات مختلفة.

الموبايل البنكى-بنك التعمير 2 بنك القاهرة 1
الدمج والاستحواذ البورصة

آخر الأخبار

تحويل الأرقام
efinance