الجمعة 22 أكتوبر 2021 02:19 صـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
التكنولوجيا

” بالو ألتو نتوركس” توسع نطاق حماية أجهزة إنترنت الأشياء

بلدنا نيوز الاقتصادي

أعلنت شركة بالو ألتو نتوركس َ اليوم عن إطلاق حلها الأكثر شمولاً، والخاص بحماية أجهزة إنترنت الأشياء ضمن قطاع الرعاية الصحية. ويتيح الحل المقدم من بالو ألتو نتوركس لحماية أجهزة إنترنت الأشياء تبسيط عمليات حماية أجهزة إنترنت الأشياء الطبية IoMT من خلال عمليات الوقاية والمتابعة والإنفاذ المدعومة بتقنيات التعلم الآلي، بالإضافة إلى تقديم هذا الحل لمعلومات متعمقة وهامة حول أجهزة الرعاية الصحية ونقاط الضعف القابلة للاختراق في هذه الأجهزة. وهذا ما يساعد في تحسين مستويات حماية البيانات والتأكد من سلامة المرضى، فضلاً عن تلبية احتياجات فرق تكنولوجيا المعلومات وفرق الهندسة الطبية الحيوية.

وعلى الرغم من إطلاق إنترنت الأشياء العنان لمجموعة واسعة من الخدمات الجديدة والمبتكرة عبر مختلف القطاعات، إلا أنها أدت أيضاً إلى ظهور مخاطر جديدة على مستوى الأمن السيبراني. وهذا ينطبق على مجال الرعاية الصحية بشكل خاص. فوفقاً لتقرير جديد صدر عن الوحدة 42 التابعة لشركة بالو ألتو نتوركس، فإن 83% من أجهزة التصوير الطبي باتت تعمل على أنظمة تشغيل غير مدعومة، ما يعني أنها باتت أدوات محتملة يمكن للمهاجمين استخدامها لتنفيذ هجماتهم. ويمكن أن تؤدي مثل هذه الهجمات على الأجهزة الطبية إلى تعطيل جودة الرعاية الصحية المقدمة والسماح للمهاجمين بسرقة بيانات المرضى السرية.

وقد تم تصميم الحل المقدم من بالو ألتو نتوركس لحماية إنترنت الأشياء على ضمان قدرة مؤسسات الرعاية الصحية على الاستفادة من مزايا إنترنت الأشياء لرفع مستويات الرعاية المقدمة للمرضى من دون التضحية بياناتهم. الحل الجديد هو الوحيد ضمن القطاع الذي يستخدم تقنيات التعلم الآلي وعمليات القياس عن بُعد من مصادر متعددة بغية إنشاء ملفات تعريف سريعة ودقيقة لكافة الأجهزة على الشبكة، حتى تلك التي لم يسبق أن اتصلت بالشبكة من قبل. كما يوفر الحل الجديد الخاص بحماية أجهزة إنترنت الأشياء توصيات مدعومة بالتعلم الآلي بهدف خفض عمليات التدخل اليدوية، ومنع محاولات استغلال الأجهزة المتصلة، وتطبيق خدمات الحماية للكشف عن البرمجيات الضارة التي تستهدف أجهزة إنترنت الأشياء، وحماية مواقع الإنترنت ونظام أسماء النطاقات، بهدف إيقاف هجمات إنترنت الأشياء التي تتم عبر مواقع الويب.

وتتضمن المزايا التي يقدمها حل حماية أجهزة إنترنت الأشياء الطبية والرعاية الصحية مايلي:

  • تضمين مستندات الشركات المصنعة: تسمح المستندات المقدمة والتي تتضمن وثائق أمان الأجهزة الطبية لشركات تصنيع الأجهزة الطبية بالكشف عن الميزات المتعلقة بحماية أجهزتهم، الأمر الذي يسمح بدوره بتطبيق عمليات تحليل أعمق للثغرات الأمنية الممكنة، واكتشاف التغييرات الطارئة في البيانات، وتطبيق سياسات محددة موصى بها.

  • معلومات حول العمليات التشغيلية: تعزز هذه المعلومات قدرات فرق الهندسة الطبية الحيوية والسريرية من متابعة كيف وأين ومتى يتم تنفيذ عمليات استخدام وتشغيل الأجهزة الطبية على شبكاتهم، وهو ما يسمح لهذه الفرق بتحسين عمليات تخصيص الموارد وتعزيز مستويات الرعاية للمرضى فضلاً عن تعزيز قدراتهم على وضع الخطط الخاصة برأس المال وتخفيض تكاليف الصيانة.

  • تعزيز القدرة على اكتشاف أجهزة إنترنت الأشياء الطبية: من خلال إضافة العديد من البروتوكولات الطبية الخاصة الأخرى، تتيح ميزة App-ID الآن قدرة أكبر على اكتشاف وحماية أجهزة إنترنت الأشياء الطبية الفريدة وتطبيقات الرعاية الصحية.

وفي هذا السياق قال أناند أسوال، نائب الرئيس الأول والمدير العام لقسم خدمات الجدار الناري كمنصة لدى بالو ألتو نتوركس: "تمتلك تقنيات إنترنت الأشياء الطبية القدرة على تحسين الرعاية الصحية، وإنقاذ الأرواح، وتحقيق وفورات ضخمة في التكاليف، لكن إذا لم يتم حماية هذه الأجهزة بشكل صحيح فيمكن أن تتحول بذاتها إلى مخاطر كبيرة. تتمثل رؤيتنا بشكل رئيسي في منح مؤسسات الرعاية الصحية قدرات متابعة كاملة، وتحليل متعمق للمخاطر، وخيارات وقاية مدمجة، حتى تتمكن هذه المؤسسات من الحصول على أفضل المزايا من هذه التقنيات المتطورة مع تقليل المخاطر التي يتعرض لها المرضى وبياناتهم".

من جهته قال ميروسلاف بيلوتي، مدير أمن المعلومات لدى مجموعة Valley Health System الطبية: "كان الهدف الأساسي في البداية بالنسبة لمجموعة Valley Health System هو فهم نقاط ضعف الأجهزة الطبية التي تتصل بشبكتنا وتمكين إدارتها بشكل أفضل. احتجنا كخطوة أولية إلى تحديد هذه الأجهزة، وفهم كيفية ومكان اتصالها في بنيتنا التحتية. وبعد أن قمنا بالنظر إلى العديد من المنتجات واستكشافها، لاحظنا إمكانات ومزايا كبيرة ليس فقط على مستوى الأجهزة الطبية، بل على مستوى كافة الأجهزة والأنظمة المتصلة بشبكتنا. وبعد عدة أشهر من قيامنا بمقارنة مجموعة واسعة من أنظمة الحماية، توصلنا إلى حل حماية أجهزة إنترنت الأشياء من بالو ألتو نتوركس الذي يتميز ببساطة استخدامه وتوفره عن طريق السحابة فضلاً عن القدرة على تطبيقه ونشره بسرعة كبيرة".

وأضاف بالقول: "تميزت عمليات التثبيت والتكوين واكتشاف الأجهزة بكونها سلسلة وتتم بشكل مباشر. وفي غضون ساعات فقط من بدء تشغيل النظام، بدأنا بالفعل برؤية النتائج على مستوى المخزون والتصنيفات وملفات تعريف مخاطر الأجهزة على مستوى الآلاف من الأجهزة. وبفضل حل حماية أجهزة إنترنت الأشياء من بالو ألتو نتوركس، كان بمقدورنا التمتع بقدرات متابعة كاملة لما يزيد عن 4000 من الأجهزة التقنية الغير تقليدية، أي بزيادة بنسبة 30% عن الأجهزة التي تحكمنا بها في السابق. تتمثل خططنا الحالية بتوسيع مخزوننا، وتعزيز قدراتنا على اكتشاف نقاط الضعف وعمليات الوقاية والممارسات المتعلقة بها، واعتبارها جزء لا يتجزأ من جهودنا المستمرة لحماية أصولنا من تكنولوجيا المعلومات وأجهزة إنترنت الأشياء الخاصة بنا".

التوافر: يتوفر حالياً حل حماية أجهزة إنترنت الأشياء من بالو ألتو نتوركس بهذه المواصفات الخاصة بقطاع الرعاية الصحية.

بالو ألتو نتوركس إنترنت الأشياء
efinance
efinance