الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 10:35 مـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
” الجزار” : إطلاق مبادرة رئيس الجمهورية ” حياة كريمة ” لتنمية الريف المصري خلال 3 سنواتنائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية يستعرض الرؤية الاستراتيجية المستقبلية لقطاع مياه الشرب والصرف الصحىرئيس الهيئة القومية ”لمياه الشرب” يستعرض جهود الدولة المصرية بالمبادرة الرئاسية ”حياة كريمة”” مدبولي” : ندعم هيئة تنمية الصعيد للقيام بدورهاوزيرة التضامن تفتتح معرض ” ديارنا ” للحرف اليدوية والتراثية بمول مصر بمحافظة الجيزةمنتدى دل تكنولوجيز الشرق الأوسط يستعرض قوة التقنيات التحويليةعبد القادر : الضرائب المصرية لم تعرض مشروع قانون بالتجاوز عن مقابل التأخير والضريبة الإضافيةماريان عازر : مصر كانت من أول الدول التى تصدت للحروب السيبرانية‏علي فرج و نوران جوهر يتربعان على عرش بطولة ”سي أي بي مصر الدولية المفتوحة للاسكواش ”عمرو طلعت : ارتفاع معدلات استخدام الإنترنت بنسبة تزيد عن 70٪ خلال جائحة كوروناالاقتصادات الخليجية تستعد لنمو قدره 14.51% خلال 2021نيفين القباج : تدريب ٣٠٠٠ شاب بالتعاون مع الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية
ميكروسكوب

” تتراباك” : 60 ٪ من المستهلكين حول العالم لديهم مخاوف حول نظافة وأمن الأغذية

بلدنا نيوز الاقتصادي

أظهر تقرير تتراباك حول مشاكل بيئة الأغذية في نسخته الثالثة عشرة، زيادة القلق العالمي حول سلامة الغذاء ومستقبل إمدادات الطعام بنسبة 10% حيث زاد عدد المشاركين الذين عبروا عن تلك المخاوف لتصل نسبتهم إلى 40% بدلا من 30% في تقرير 2019.

كما أظهر التقرير أن أكثر من 50% من المستهلكين لا يرون أن تحسين سلامة الغذاء هي مسؤولية المصنعين، ولكنهم يرون أنها القضية رقم 1 التي يجب على الشركات التعامل معها في المستقبل طبقاً لأبحاث هذا العام،

وأكد ثًلثي المستهلكين أن الصحة تساوي السلامة فهي تتعلق بشكل كبير بسلامة الغذاء والنظافة، وأظهر التقرير أن 60% من المستهلكين حول العالم لديهم مخاوف حول نظافة وأمن الأغذية التي يشترونها.

وأوضح تقرير "كوفيد-19 ومشاكل سلامة الغذاء" أن عدد المستهلكين الذين يعتقدون أن استدامة الغذاء هي "قضية هامة" هو نفس العدد الذي أكد أن كوفيد-19 يُمثل "تهديد حقيقي"، وفي نفس الوقت، تظل المخاوف حول البيئة كبيرة على نحو ملحوظ، وتعتبر هذه مشكلة للمستهلكين لعمل التوازن ما بين أولويات الحياة من خلال سلامة الغذاء مع الحفاظ على استدامة كوكب الأرض الذي نعيش فيه ومصر جزء من هذه المشكلة وقدرتها كدولة في الوصول إلي التوازن الأفضل من الأمور الضرورية لتحقيق الاستدامة.

ويري المستهلكين أن ضمان سلامة الغذاء هي الغرض الرئيسي بالنسبة لسلامة التعبئة، معبرين عن مخاوف الابتكارات البيئية في التعبئة التي قد تؤثر على سلامة الغذاء، وذلك علي الرغم من أن الأغلبية من المستهلكين أكدوا أن "استخدام تعبئة مستدامة" كأحد أهم القضايا التي يجب على شركات الأغذية والمشروبات التعامل معها اليوم وفي المستقبل.

وقال وائل خوري، العضو المنتدب لتتراباك في منطقة مصر، "فرض كوفيد-19 العديد من التحديات الكبيرة، فقد سارعت من وتيرة بعض التوجهات، وغيرت احتياجات المستهلكين بشكل دائم مما خلق فرص جديدة للشركات وتتضمن تلك الفرص المشاكل المتعلقة بسلامة الغذاء والبيئة، و يوجد لدى تتراباك، وكل الشركات العاملة في قطاع التعبئة، دوراً هاماً لتحقيق التوازن الصحيح."

وأضاف خوري "لقد بدأنا بالفعل من خلال العمل عن قرب مع المستهلكين والشركاء وكافة الأطراف المعنية، في رحلتنا للوصول لحل التعبئة المستدام الأفضل، وهو عبارة عن عبوة من الكرتون مصنوعة فقط من مصادر متجددة أو قابلة للتدوير بالكامل، وخالي من انبعاثات الكربون، مما يسمح بتلبية احتياجات سلامة الغذاء، نؤمن بأن هذه خطوة ضرورية في بناء المستقبل المستدام للأجيال القادمة خاصة بعد تداعيات وتحديات كوفيد-19"

الجدير بالذكر أن تقرير تتراباك 2020 يسلط الضوء علي زيادة أهمية قضية إهدار الطعام، حيث أصبحت هذه القضية تثير مخاوف أكثر من 75% المستهلكين و رفع تأثير كوفيد-19 على سلاسل الإمداد الوعي حول مسألة إهدار الطعام كقضية مُلحة.

وهناك احتمالية كبيرة أن تزيد أهمية هذه القضية في المستقبل حيث يسعى العالم لتوفير الطعام للسكان الذي يزيد عددهم باستمرار، وقال المستهلكون أن إهدار الطعام هو القضية رقم واحد المتعلقة بالبيئة التي يمكنهم الإسهام في حلها وأحد الأولويات الثلاثة الأهم للمصنعين، ولكن هناك تحديات تتضمن التسمية على العبوات الغير واضحة، مما يعطي الشركات الفرصة لإجراء التواصل مع المستهلكين على نحو أفضل.

من جانبه قال السيد/ دان هيلهاوس، الاستاذ في جامعة ييل "يُسلط تقرير تتراباك لهذا العام الضوء على المخاوف الجديدة للمستهلكين وللمجتمع، ويعكسها كذلك البحث الأكاديمي ومع تزايد عدد السكان والذي يتوقع أن تزيد مطالبهم الخاصة بالغذاء بنسبة 70% بحلول العام 2050، في وقت تزداد فيه أهمية التنوع البيولوجي والتغيرات المناخية وسلامة الأغذية، هناك حاجة مُلحة للتغيير، و تعتبر المبادرات الجريئة مثل التي قامت بها تتراباك لإعادة التفكير في مستقبل تعبئة الأغذية هي مطلب الساعة الآن."

تتراباك نظافة وأمن الأغذية

آخر الأخبار

efinance
efinance