الخميس 20 يونيو 2024 01:00 مـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
  • البنك الزراعي المصرى
  • المصرية أحمد مكى
  • مجموعة إى فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية
  • وصلها -البريد
وزير الإسكان: جارٍ تنفيذ 1356 وحدة بالمبادرة الرئاسية ”سكن لكل المصريين”بـ”سوهاج الجديدة”.. و5.7 مليار جنيه إجمالى الاستثمارات بالمدينةدبي وأبوظبي أغلى المدن في منطقة الشرق الأوسط.. وهونج كونج تحتفظ بموقعها كأغلى مدينة في العالم للموظفين الدولييندراسة : 68% من الرؤساء التنفيذيين للشؤون المالية يعتقدون أن الذكاء الاصطناعي قد يشكل تهديداً لمناصبهم” معيط ”: إنهاء أكثر من ١٧ ألف «منازعة» بضريبة متفق عليها تتجاوز ١٥ مليار جنيه خلال ١٠ أشهرشركة AWT تحصد جائزتين مرموقتين في قطاع التكنولوجيا المالية من مؤسسات عالمية” معيط ” : 130 مليار جنيه تسهيلات تمويلية للزراعة والصناعة والسياحة.. والخزانة تتحمل فارق سعر الفائدةضريبتا الدخل والشركات تنعشان الخزينة المغربية بـ3.32 مليار دولارالصين تعتزم إعادة النظر في القواعد الإرشادية لصناعة بطاريات الليثيومالدرهم المغربي يسجل ارتفاعاً مقابل اليوروالكويت : ضبط بضائع مقلدة لماركات عالمية بقيمة 33.62 مليون دولارقيس سعيد يدعو لتسريع التعيين في مناصب رئيسية شاغرة بالبنوك التونسيةأكبر اتحاد عاملين بقطاع الصناعة في ألمانيا يسعى لزيادة الأجور 7%
الأخبار

” الأوقاف” تؤيد بيان شيخ الأزهر بشأن حرمة الإستبداد بالتصرف في الموارد الطبيعية المشتركة

فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف تأييده التام وتقديره الكبير لبيان فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بشأن حرمة الاستبداد بالتصرف في الموارد الطبيعية المشتركة والإضرار بحقوق الآخرين فيها كالأنهار الدولية وغيرها.

وهذا نص بيان فضيلة الإمام الأكبر
"من أمسِّ ما يتعلق بموضوع الإفساد في الأرض ويجب أن يتكاتف العالم لوقفه قبل أن تنتقل عدواه إلى نظائره من البيئات والظروف المشابهة ما ظهر حديثًا من ادعاء ملكية بعض الموارد الطبيعية ، والاستبداد بالتصرف فيها بما يضر بحياة دول أخرى.
إن الدين عند من يؤمن به ويحترم قوانينه يحكم حكمًا صريحًا بأن ملكية الموارد الضرورية لحياة الناس هي ملكية عامة ، ولا يصح بحال من الأحوال أو تحت أي ظرف من الظروف أن تترك هذه الموارد ملكًا لفرد أو أفراد أو دولة تتفرد بالتصرف فيها دون سائر الدول المشاركة لها في هذا المورد أو ذاك ، ويأتي الماء بمفهومه الشامل الذي يبدأ من الجرعة الصغيرة وينتهي بالأنهار والبحار في مقدمة الموارد الضرورية التي تنص شرائع الأديان على وجوب أن تكون ملكيتها ملكية جماعية مشتركة ، ومنع أن يستبد بها فرد أو أناس أو دولة دون دول أخرى ، فهذا المنع أو الحجر أو التضييق على الآخرين إنما هو سلبٌ لحق من حقوق الله تعالى وتصرف من المانع فيما لا يملك.
وإن الله تعالى لما جعل الماء هو أصل الحياة على اختلاف أنواعها خص نفسه سبحانه بتفرده بملكيته وبإنزاله من السماء إلى الأرض وجعله حقًّا مشتركًا بين عباده ، وأن أحدًا من عباده لم يصنع منه قطرة واحدة حتى تكون له شبهة تملك تخوله حق تصرف المالك في ملكه ، يمنحه من يشاء ويصرفه عمن يشاء ، وأن من يستبيح ذلك ظالمٌ ومعتدٍ يجب على الجهات المسئولة محليًّا وإقليميًّا ودوليًّا أن تأخذ على يديه وتحمي حقوق الناس من تغوله وإفساده في الأرض".
يضاف إلى ذلك ما يقتضيه حق الجوار الدولي والقوانين الدولية المنظمة ، وما يقتضيه الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين من إرساء قواعد العدالة في تقاسم الموارد الطبيعية ومياه الأنهار المشتركة .

الشهادة الثلاثية بنك التعمير والإسكان بنك القاهرة 1
الأوقاف شيخ الأزهر حرمة استبداد الموارد الطبيعية

آخر الأخبار

تحويل الأرقام
efinance