الثلاثاء 5 يوليو 2022 06:32 مـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
  • المصرية رمضان هو هو
  • البريد المصري
تصميم استثنائي ومزايا فائقة بهاتف HUAWEI nova 9 SEOPPO تحتفل بمرور مئة عام على تأسيس السنتر كورت كراعي عالمي لبطولة ويمبلدون للتنستعرف على أبرز مشروعات مبادرة”الشراكة الصناعية التكاملية لتنمية اقتصادية مستدامة ”” الاتصالات ” : رفع كفاءة سرعات خدمة الانترنت بالمنشآت الفندقية بمدينة شرم الشيخ استعدادا للمؤتمر الدولي للمناخ3.1 مليار دولار تحويلات المصريين العاملين بالخارج خلال شهر أبريل 2022” الكهرباء ” : تزايد أقصى حمل كهربى ليصل إلى 33 الف ميجاوات خلال عام 2022” التنظيم والإدارة ” : نلتزم بتطبيق الدستور والقانون في آليات التوظف في الجهاز الإداري للدولةنائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي : حريصون على إنجاح ” قمة المناخ ” في مصر” الرعاية الصحية ” : تدريب مقدمي الخدمة الصحية وتطبيق اليقظة الدوائية بمحافظات التأمين الصحي الشاملتعرف على المعلمين والمعلمات المخاطبين بقرار وزير التربية والتعليم بترقية 57 ألف معلمتيك توك تحذف أكثر من 102 مليون فيديو خلال الربع الاول لعام 2022 لانتهاكها إرشادات المجتمع” المصرية للاتصالات ” WE تستقبل البطلة المصرية بسنت حميدة بمطار القاهرة
الأخبار

” الأوقاف” تؤيد بيان شيخ الأزهر بشأن حرمة الإستبداد بالتصرف في الموارد الطبيعية المشتركة

فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف تأييده التام وتقديره الكبير لبيان فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بشأن حرمة الاستبداد بالتصرف في الموارد الطبيعية المشتركة والإضرار بحقوق الآخرين فيها كالأنهار الدولية وغيرها.

وهذا نص بيان فضيلة الإمام الأكبر
"من أمسِّ ما يتعلق بموضوع الإفساد في الأرض ويجب أن يتكاتف العالم لوقفه قبل أن تنتقل عدواه إلى نظائره من البيئات والظروف المشابهة ما ظهر حديثًا من ادعاء ملكية بعض الموارد الطبيعية ، والاستبداد بالتصرف فيها بما يضر بحياة دول أخرى.
إن الدين عند من يؤمن به ويحترم قوانينه يحكم حكمًا صريحًا بأن ملكية الموارد الضرورية لحياة الناس هي ملكية عامة ، ولا يصح بحال من الأحوال أو تحت أي ظرف من الظروف أن تترك هذه الموارد ملكًا لفرد أو أفراد أو دولة تتفرد بالتصرف فيها دون سائر الدول المشاركة لها في هذا المورد أو ذاك ، ويأتي الماء بمفهومه الشامل الذي يبدأ من الجرعة الصغيرة وينتهي بالأنهار والبحار في مقدمة الموارد الضرورية التي تنص شرائع الأديان على وجوب أن تكون ملكيتها ملكية جماعية مشتركة ، ومنع أن يستبد بها فرد أو أناس أو دولة دون دول أخرى ، فهذا المنع أو الحجر أو التضييق على الآخرين إنما هو سلبٌ لحق من حقوق الله تعالى وتصرف من المانع فيما لا يملك.
وإن الله تعالى لما جعل الماء هو أصل الحياة على اختلاف أنواعها خص نفسه سبحانه بتفرده بملكيته وبإنزاله من السماء إلى الأرض وجعله حقًّا مشتركًا بين عباده ، وأن أحدًا من عباده لم يصنع منه قطرة واحدة حتى تكون له شبهة تملك تخوله حق تصرف المالك في ملكه ، يمنحه من يشاء ويصرفه عمن يشاء ، وأن من يستبيح ذلك ظالمٌ ومعتدٍ يجب على الجهات المسئولة محليًّا وإقليميًّا ودوليًّا أن تأخذ على يديه وتحمي حقوق الناس من تغوله وإفساده في الأرض".
يضاف إلى ذلك ما يقتضيه حق الجوار الدولي والقوانين الدولية المنظمة ، وما يقتضيه الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين من إرساء قواعد العدالة في تقاسم الموارد الطبيعية ومياه الأنهار المشتركة .

الموبايل البنكى-بنك التعمير 2 بنك القاهرة 1
الأوقاف شيخ الأزهر حرمة استبداد الموارد الطبيعية

آخر الأخبار

تحويل الأرقام
efinance