الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 05:00 صـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
الاقتصادات الخليجية تستعد لنمو قدره 14.51% خلال 2021نيفين القباج : تدريب ٣٠٠٠ شاب بالتعاون مع الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهليةوزير الزراعة يتفقد الأصول التابعة للوزارة بمحافظة القليوبيةأشرف عطية يكتب عن النمو الاقتصادي المعاصر”اورنچ مصر” تفوز بجائزة أسرع شبكة إنترنت محمول في مصر طبقاً لتطبيق Speedtest® من Ookla®” إتش بي” : ضبط 70 ألف منتج مزيف من جميع أنحاء إفريقياحفل إفتتاح إكسبو 2020 دبي يليق بإنجاز دولة الإمارات التاريخي في جمع العالمالمؤتمر العربي الخامس لأمن المعلومات يختتم فعالياته بمشاركة محلية وعالمية” الزراعي المصري” ينظم مؤتمراً للشمول المالي ودعم الأسر الأكثر احتياجاً بقرى حياة كريمة بمحافظة قنا إحتفالاً بعيد الفلاحأورنج تختار إريكسون لتعزيز خدمة الأموال المتنقلة وتسريع الشمول المالي في إفريقياشاه شاكر : تنظيم الأسرة يحد من خطر التضخم ويدعم ملف الأمن الغذائي المصرى” تنظيم الاتصالات” و ” منع الممارسات الاحتكارية ” يتعاونان لحماية المنافسة الحرة بسوق الاتصالات المصري
حوارات وملفات

فى حوار خاص لجريدة وموقع بلدنا نيوز الاقتصادى : خبير الاقتصاد المعرفى والرقمى

أشرف عطية : ” الصين ” استخدمت مراكز البيانات الضخمة كسلاح قوى للسيطرة على ” كورونا ” 

الدكتور أشرف عطية خبير الاقتصاد المعرفى والرقمى
الدكتور أشرف عطية خبير الاقتصاد المعرفى والرقمى

 

دعم الذكاء الاصطناعى للروبوتات سيقضى على دور الطاقة البشرية بحلول عام 2090

" الذكاء الاصطناعي " و " انترنت الأشياء " والبيانات الضخمة والروبوتات و" النانو "تقنيات فجرت الثورة الصناعية الرابعة

البيانات الضخمة تمثل الوقود الحقيقي للثورة الصناعية الرابعة وقيمتها فاقت قيمة النفط والذهب

مصر لديها ميزة تنافسية فى إقامة مراكز البيانات الضخمة وتفعيل شراكات جادة مع الشركات العالمية

الروبوتات والألات ستتفوق على البشر نتيجة لتفوق قدرات الكفاءة الفكرية

" البورصات العالمية " تستخدم تحليلات البيانات الضخمة للكشف عن الممارسات غير الشرعية في سوق الأسهم

90 % من بيانات العالم تم إنتاجها خلال السنتين الماضيتين فقط

3 مليار مستخدم للإنترنت و 2.8 مليار مستخدم نشط شهريا و 1.84 مليار مستخدم نشط يوميا على الفيس بوك

85 ألف عملية بحث على جوجل و 8 ألاف فيديو على اليوتيوب

2 مليون إيميل فى الثانية و80 مليار رسالة على الواتس يوميا

40 ألف تريليون جيجا حجم البيانات الضخمة فى العالم

 

تشهد الجمهورية الجديدة مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية التاريخية والغير مسبوقة من خلال التحول من الاعتماد على الاقتصاد التقليدى إلى الإعتماد على الاقتصاد الرقمى من خلال الإندماج فى خصائص الثورة الصناعية الرابعة والتى بدأتها الدولة المصرية من خلال تنفيذ استراتيجية التحول الرقمى .. والكثير منا يسمع عن مصطلح الثورة الصناعية الرابعة وخصائصها من الذكاء الاصطناعى وإنترنت الاشياء والبيانات الضخمة وغيرها لكن لايعى حجم تأثيرها وأهميتها وثمنها وقيمتها السوقية التى فاقت قيمة النفط والذهب والموارد الطبيعية ليس ذلك فحسب بل شهد العاميين الماضيين تطورا تكنولوجيا غير مسبوق على المستوى المحلى والعالمى بل أصبحنا نعيش فى زمن المعلوماتية التى جعلت من الاقتصاد الرقمى والتعاملات الافتراضية واقعا ملموسا كنا نسمع عنه فى أفلام الخيال العلمى والان أصبح حقيقة على أرض الواقع يعيشها الكبير والصغير .

وعندما نعلم بحجم البيانات المتداولة على وسائل التواصل الإجتماعى فى الثانية الواحدة يصيبنا الذهول حول مصير هذه البيانات والمعلومات فهناك أكثر من 9 ألاف تغريدة على تويتر في الثانية الواحدة وأكثر من ألف صورة على الانستجرام وأكثر من 85 ألف عملية بحث على جوجل وأكثر من 8 ألاف فيديو على اليوتيوب يتم رفعه في الثانية الواحدة وأكثر من 2 مليون إيميل وأكثر من 80 مليار رسالة على الواتس يوميا و2.8 مليار مستخدم نشط شهريا و 1.84 مليار مستخدم نشط يوميا على الفيس بوك كما بلغت عدد الصور على الفيس بوك 350 مليار صورة .

والبيانات الضخمة تمثل الوقود الحقيقي للثورة الصناعية الرابعة و يعتمد عليها الذكاء الاصطناعي وكل التقنيات الحديثة

ومن هنا جاءت فكرة الحوار مع أفضل خبراء المعلوماتية فى زمن الرقمنة الدكتور أشرف عطية الخبير فى مجال الاقتصاد المعرفى والرقمى

وقال " عطيه " فى حواره " لجريدة وموقع " بلدنا نيوز الاقتصادى " إن " الذكاء الاصطناعي " و " انترنت الأشياء " والبيانات الضخمة والروبوتات و" النانو "تقنيات فجرت الثورة الصناعية الرابعة .

وكشف " عطية " أن " الصين " استخدمت مراكز البيانات الضخمة كسلاح قوى للسيطرة على وباء كورونا موضحا أن دعم الذكاء الاصطناعى للروبوتات سيقضى على دور الطاقة البشرية بحلول عام 2090 وكشف عن الكثير من محاور الثورة الصناعية الرابعة ودورها فى الدفع بالاقتصاد الرقمى وإلى نص الحوار :

فى الأونة الأخيرة يتم تناول مصطلح " الثورة الصناعية الرابعة " بشكل متزايد خاصة فى ظل تطبيق الحكومة المصرية لاستراتيجية التحول الرقمى فما هو المفهوم المبسط للثورة الصناعية الرابعة ؟ وماهي سماتها وتأثيرها الاقتصادي والسياسي والاجتماعي وماهي إستعدادت الدولة التي يجب اتخاذها للتحضير لها من أجل هذه الثورة الصناعية الجديدة ؟

في عام 2011 ذكرت الحكومة الألمانية مصطلح "الصناعة في طورها الرابع" ... وكان هذا المصطلح هو أصل تسمية الثورة الصناعية الرابعة والتي أطلق هذا الاسم في المؤتمر الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا سنة 2016م ولكن قبل أن نبدأ في الحديث عن هذه الثورة فلابد اولا أن نتعرف سريعا عن أجيال الصناعة أو الثورات الصناعية السابقة وهي كالتالي :

الثورة الصناعية الأولى : حدثت سنة 1784م باختراع الآلة البخارية والتي اخترعها جيمس وات ، وبعدها بدأ انتشار الألات والمعدات التي تعمل بالقوى البخارية في الإنتاج ، وميكنة وسائل المواصلات بواسطة الطاقة البخارية والتي حدثت في انجلترا وكان لها أكبر الأثر في أن تكون بريطانيا على قمة الهرم الاقتصادي وأغنى دول العالم ذلك الوقت نتيجة للتطور الصناعي الذي حدث لماكينات الغزل والنسيج وبعض الصناعات الأخرى ووسائل النقل أيضا كالقطارات والبواخر .

الثورة الصناعية الثانية : وحدثت في الفترة من 1870م حتى 1917م وبدأت أيضا في بريطانيا وأمريكا , ثم المانيا ، حيث انتقل الإنتاج والاتصال والمواصلات إلى استخدام الطاقة الكهربائية والكهرومغناطيسية والنفطية ، وقد أدت إلى طفرة وتغير كبير في المجتمعات وزيادة وجودة الانتاج والتكلفة الأقل واستحداث منتجات ومشتقات جديدة للنفط في النسيج والبتروكيماويات والحديد والصلب والسيارات والمواتير وتقريبا كل الصناعات الثقيلة والتقليدية

الثورة الصناعية الثالثة : حدثت سنة 1969م بعد اختراع الحاسب الآلي والتقدم الذي حدث في وسائل الاتصال بين مختبرين أميركيين، مايعرف بأنه ميلاد شبكة الإنترنت باستخدام جهاز حاسب الي اسمه " نيكست " لشركة أمريكية ودخل ذلك الجهاز التاريخ ويعرض حاليا في متحف العلوم بكاليفورنيا حيث تم إرسال أول رسالة من الباحثين العاملين في وكالة مشروعات الأبحاث المتقدمة للدفاع ونقلت الرسالة بين مختبرين في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس ومعهد أبحاث ستانفورد ودخول الحاسبات الآلية أيضا في معظم قطاعات التصنيع والانتاج والتحكم في خطوط الانتاج الكترونيا عن طريق الدوائر الالكترونية وأشباه الموصلات ودمج أنظمة الحاسبات الالية في جميع قطاعات الاتصالات والتعليم والصحة والطيران وعلوم الفلك والخدمات الخ .

ثم تأتي الثورة الصناعية الرابعة حيث ظهرت تقنيات الذكاء الاصطناعي و,انترنت الأشياء وعلوم البيانات الضخمة والروبوتات وتعليم الآلات وتقنية النانو وعلم الجينوم والخلايا الجذعية و الطباعة الثلاثية الابعاد في الصناعة والإنتاج و التكنولوجيا الحيوية وتتميز هذه الثورة بدمج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والفيزياء والعلوم الحيوية

وما هى أبرز متغيرات الثورة الصناعية الرابعة العالم من خلال التكنولوجيات والعلوم المختلفة التي تشملها هذه الثورة ؟ وكيف انعكست على وسائل النقل والطاقة ؟

الثورة الصناعية الرابعة ستحدث تغييرا كبير في شكل الحياة والسلوك الانساني وحتى سياسات واقتصاديات العالم . فالثورات الصناعية كان اثاثها تغيير مصادر الطاقة من الطاقة البخارية الى الكهربائية والكهرومغناطيسية ثم تأتي الطاقة المتجددة من الطاقة الشمسية والرياح والتوسع في الطاقات الاستيعابية للبطاريات .

والثورة الصناعية الرابعة لم تكن فقط في شكل وانتاج الطاقة ولكنها تتميز عن الثورات السابقة في 3 نقاط اساسية وهى سرعة انتشار التكنولوجيات المكونة لهذه الثورة وتشمل كافة مجالات الحياة لعمق الاتساع وعمق تأثيرهاو إحداث تغييرات جذرية في أنظمة الانتاج والنقل والعلاقات الاقتصادية والتجارية وتغيير نمط وسير المجتمعات .

كيف انعكست الثورة الصناعية الرابعة على مجالات الحياة الأقتصادية وما هى أبرز محاورها ؟

وتنفرد هذه الثورة بالتطور الرهيب في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وحجم البيانات الذي يتضخم كل ثانية بشكل كبير نتيجة للبيانات التي تنتج من وسائل الاتصال وانظمة التواصل الاجتماعي وقطاعات الاعمال والخدمات والصحة والتعليم والنقل والقطاعات التجارية والانظمة الامنية والطيران والسياحة و علوم الفضاء والفلك والارصاد الجوية وكثير من مجالات الحياة بل اغلبها على الاطلاق .

فأصبحت كل هذه المصادر منتج للبيانات والتي تمثل حجر الزاوية للثورة الصناعية الرابعة ووقود الذكاء الاصطناعي كمحور ارتكازي والذي يمثل العامل المشترك لكل محاور الثورة الصناعية الرابعة. وكما قلت من قبل فإن المحاور الاساسية لهذه الثورة هي ( الذكاء الاصطناعي – انترنت الاشياء – البيانات الضخمة – الروبوتات – الطباعة الثلاثية الأبعاد – السيارات ذاتية القيادة – الطائرات المسيرة – علم وتكنولوجيا النانو – علم الجينوم – العلوم الحيوية – العلوم الذرية والنووية – علوم الفلك والفضاء وتكنولوجيا الطيران ) .

وتنبثق من تلك المحاور الكثير من الأفرع لمنتجات ملموسة و غير ملموسة وسيطة أو نهائية لها آداء مختلف في الدقة والسرعة والكفاءة .

وما هو مفهوم الذكاء الاصطناعي وما هو دوره فى تحقيق أليات الاقتصاد الرقمى ؟

ويعرف الذكاء الاصطناعي على انه تطوير نظم الالة بمجموعة من البرمجيات والنظم والخورازميات للقيام بمهام تحتاج الى الذكاء البشري بدقة وسرعة وكفاءة عالية . والجدير بالذكر أن محاور الذكاء الاصطناعي هي ( الادراك البصري – التعرف على الكلام – الترجمة بين اللغات – اتخاذ القرارات ) .

ومع استمرار التفوق في قدرات تطوير الذكاء الاصطناعي وتوفر الكم الهائل من البيانات خلال العشرين عاما الماضية أصبح من الممكن الاستفادة من علم "تعلم الآلة" في العديد من تطبيقات الذكاء الاصطناعي لعل من أهمها محركات البحث وبرامج المساعدة الافتراضية، والطائرات المسيرة بدون طيار، وبرامج التعرف على الهوية، وتطبيقات الترجمة، والسيارات ذاتية القيادة وغيرها من التطبيقات الأخرى ، كما أن الذكاء الاصطناعي سيصل الى مستوى يجعل الحاسبات الآلية والروبوتات والألات تتفوق على البشر نتيجة لتفوق قدرات الكفاءة الفكرية ، ومع تطوير الروبوتات ودعم الذكاء الاصطناعي لها ستتغلب على القدرات المحددة للأجسام والطاقة البشرية ويتوقع العلماء بأن عام 2099 ستكون مخاطر الذكاء الاصطناعي على البشر كبيرة .

وماذا عن إنترنت الأشياء وهل تم تطبيقه فى مصر والاستفادة منه فى إطار تطبيق استراتيجية التحول الرقمى ؟

عندما نذكر كلمة الانترنت فإننا نتحدث عن عالم جديد وعميق وله أبعاد كثيرة وتم نشر الكثير من الكتب والأبحاث العلمية والمقالات عن الانترنت ولكن هل تعلم أن الإنترنت هذا الاختراع الذي غير وجه التاريخ في كانت المحاولة الاولية كما ذكرنا في الجزء الاول سنة 1969م ، وبنفس العام تم اطلاق مشروع «أربانت» ، حيث أقامت وزارة الدفاع الأميركية شبكة اتصالات تربط بين عدد من مراكز التحليل والأقمار الصناعية، أطلقت عليه اسم «أربانت». ومن ثم ربطت هذه الشبكات الكثير من الجامعات ومؤسسات الأبحاث، بهدف استغلال أمثل للقدرات الحسابية للحواسيب المتوفرة.

ويأتي العالم " تيم بيرنرز لي " ، فهو له الفضل الأول في فكرة شبكة الانترنت العالمية فلولاه لما وصلنا إلى هذه المرحلة من التطور الإلكتروني والرقمي. وهو من خريجي جامعة أكسفورد بانجلترا 1976، عَمِلَ لِمدّة سنتين فِي شركة بليسي للاتصالاتِ السلكيّة واللاسلكيّة، وهي الشركة المُصَنّعة لأجهزة التيليكوم فِي بريطانيا.صحيح أن تيم له الفضل الأبرز لوجود هذا الاختراع الذي غير وجه التاريخ، إلا أن تطور هذه الشبكة واستمراريتها حصل عبر عقود من التخطيط والانتقال من أفكار ورؤى إلى تطبيق عملي وهندسي منظم.

فتعريف انترنت الاشياء ببساطة هو مفهوم جديد لاستخدام الانترنت يرتكز على ربط كل الاشياء ( الهواتف – الساعات - الأجهزة –المعدات – الالات – السيارات – الطائرات – الأسلحة – الاقمار الصناعية – الخ .... ) بالإنترنت وربط واتصال تلك الأجهزة بعضها ببعض لترسل وتستقبل بيانات ومعلومات واوامر لتتفاعل مع بعضها البعض من أجل القيام بمهام لها فاعلية بشكل ذاتي وذكاء وسرعة ودقة وكفاءة وفقا للتعليمات الصادرة من الخورازميات والانظمة التي صممت لها في منظومة متناغمة ومتكاملة ومدمجة .

ويعتمد مفهوم انترنت الاشياء على ثلاثة أشياء مهمة وهي ( الاتصال بشبكة الانترنت – الحساسات للإرسال والاستقبال – منصة الانظمة والخورازميات التي تصمم لقيام تلك الأجهزة بمهام معينة في وقت ومكان معين ) .

وما هى أبرز الأمثلة التطبيقية فى الحياة العملية لانترنت الاشياء ؟

هناك أمثلة بسيطة توضح فكرة انترنت الاشياء مثل الثلاجة الذكية التي تعطيك تنبيها لقرب انتهاء صلاحية صنف اواصناف معينة وايضا نفاذ صنف أو اصناف معينة في الثلاجة لتطلبه انت او تتصل الثلاجة مباشرة بالسوبر ماركت لطلب هذا الصنف او مجموعة الاصناف التي وصلت لحد الطلب الذي حددته لها من قبل لتجد عامل السوبر ماركت يدق جرس الباب لكي تستلم هذه الاصناف بناء على طلب الثلاجة أو بدل العامل ستجد طائرة مسيرة اما ان تهبط فوق سطح المنزل او امامه وترسل لك رساله بوصول الاصناف التي تم طلبها لتخرج وتفتح باب تلك الطائرة بكلمة السر التي ارسلت ايضا الى هاتفك للخصوصية وعدم تسليم تلك الاصناف الا لك ، ( هذا ابسط الامثلة لاستيعاب انترنت الاشياء ) .

وما هو الدور الذى يلعبه ( إنترنت الأشياء ) فى مجال الاقتصاد الرقمى والتكنولوجيا الذكية ؟

فى حقيقة أصبح انترنت الأشياء والذكاء الاصطناعى من التقنيات الهامة والأساسية لتحقيق تقدما فى مجال الاقتصاد الرقمى على سبيل المثال البيت الذكي Smart Home وهو مفهوم لربط كل الاجهزة والمعدات والآلات التي تستخدمها داخل المنزل وأيضا الابواب و الشبابيك أوالتكييفات و الاجهز الالكترونية بحيث يتم تشغيلها اتوماتيكيا وعن بعد بناء على رغبتك لتشغيلها في وقت معين او حدث معين ومن الممكن ان يتم تشغيل تلقائي لعددة اجهزة معا او بالتوالي بناء على رغبتك و الساعات التي تقوم بقياس الضغط ودقات القلب وبعض الاعراض الصحية الاخرى والتي تظهر لك بتنبيه مباشر ومن الممكن اتصال الساعة بالطبيب الخاص او المستشفى الخاصه بك لارسال رسالة نصح للعلاج او وصول سيارة الاسعاف لاقدر الله لكي تذهب الى المستشفى في الحالات الحرجة 

وما هى أبرز مجالات الاقتصاد الرقمى التى تستخدم تقنية انترنت الاشياء ومن الممكن أن تحقق فيها الدولة المصرية تقدما ؟

المدن الذكية والتي تدار بالكامل عن طريق الانترنت مثل اشارات المرور وخطوط سير السيارات واضاءة الشوارع اتوماتيكيا والاتصال بغرف عمليات التشغيل للإبلاغ عن أعطال كل البنية التحتية وكل ماتتخيلة في المدينة والشارع يدار اتوماتيكيا ونظم الري والزراعة الذاتية والتي تقوم بعص الحساسات للتربة لتعرف هل تحتاج الى الري ونسبة الاحتياج وبالتالي تبدأ اجهزة الري في القيام بمهامها وفقا للحالة المطلوبة .

وأيضا نظام الترع والمصارف في فتح وغلق البوابات اتوماتيكيا للتوزيع العادل للمياه بشكل منظم ومرت السيارات ذاتية القيادة والتي بدأ إنتاجها بالفعل ولكن في المهام اللوجيستية والتي يتم تطويرها بشكل كبير ليتم استخدامها بشكل اكثر انتشارا في النقل والمواصلات بكل اشكالها . والقطارات الأن بدأ تشغيلها اتوماتيكا بالانترنت من خلال غرف تشغيل الكترونية للتحكم .

و الطائرات المسيرة والتي تقوم بمهام كثيرة منها توصيل الرسائل وإطفاء الحرائق ورش المبيدات في المزارع ومطاردة عصابات الاجرام وايضا تستخدم في الاغراض العسكرية والامنية بشكل كبير و كثير من الأجهزة الطبية والتي تعمل عن بعد وأيضا الوسائل التعليمية والادارية وكل مايتصل بالإنترنت تقريبا الآن .

وإنترنت الأشياء هي في مضمونها استخدام امكانيات شبكة الانترنت وانظمة وخوارزميات الذكاء الاصطناعي للأجهزة من أجل القيام بمهام معينة ، و هذا المجال يعتمد على الفكر والابداع في تطوير الالات والأجهزة وكل الاشياء التي يستخدمها الانسان لتعمل ذاتيا بناء على الحالات التي يتم تحدديها وبناء على رغبة المستخدم والمستهلك مسبقا بتحديد المعايير والمحددات الزمانية والمكانية لتنفيذ تلك المهام بشكل تلقائي بسرعة ودقة وكفاءة عالية. 

وماذا عن مراكز البيانات الضخمة وكيف تمثل وقودا للتحول الرقمى والثورة الصناعية الرابعة ؟

البيانات الضخمة تمثل الوقود الحقيقي للثورة الصناعية الرابعة و يعتمد عليها الذكاء الاصطناعي وكل التقنيات الحديثة والبيانات الضخمة بيانات كبيرة ومتباينة ومتنوعة وديناميكية حيث تنشأ وتنتج بواسطة الاشخاص والأدوات والألات والأجهزة والطائرات ومراكز الابحاث والمراصد الكونية والفلكية ..... الخ ، كما أنها تتطلب تقنيات جديدة ومبتكرة للتخزين والاسترجاع والتطوير والادارة والتحليل أنه منذ ألاف السنين يقوم الانسان بتدوين حاضره وماضيه وتاريخه على الحوائط والجدران والمعابد والكهوف والمقابر والجلود والأوراق وقد انتجت البشرية منذ فجر التاريخ حتى 2003م 5 مليارات جيجا بايت

وفي عام 2011 م كان يتم انتاج 5 مليارات جيجا بايت كل يومين وفي عام 2013 تم انتاج 5 مليارات جيجا كل 10 دقائق والملفت للنظران 90 % من البيانات للعالم انتجت خلال السنتين الماضيتين فقط لذا فإن البيانات الضخمة أصبحت من الموارد الهامة التي تتميز بالوفرة على عكس الموارد التقليدية الطبيعية والتي تتميز بالندرة وأتوقع بأن النظريات الاقتصادية ستتعرض الى اعادة نظر للمعايير والأسس التي بنيت عليها .

وما هى أبرز خصائص البيانات الضخمة ؟

السرعة :وهي سرعة تدفق البيانات التي تصل إلينا على سبيل المثال، أن كل ٦٠ ثانية يتم تحميل ساعات من اللقطات على يوتيوب الذي ينتج بيانات. فمن الممكن تخيل سرعة تراكم البيانات في الساعة أو اليوم أو الشهر وهكذا.

والحجم : حيث يزيد حجم البيانات مما يُعيق معالجتها بالطرق العادية. وهذه الزيادة بسبب تعدد مصادر البيانات وأجهزة الاستشعارات عالية الدقة والبنية التحتية القابلة للتطوير. يستخدم الناس في العالم غالبًا كل أنواع الأجهزة من تليفون وكمبيوتر وساعة رقمية ......ألخ . وأصبح حجم البيانات لدينا يصل إلى ٢,٥ كوينتليون بايت يوميًا ما يعادل أكثر من ١٠ مليون قرص(DVDs). . وهذه البيانات في تزايد مستمر كل ثانية الآن .

والتنوع : تتنوع البيانات على شكل صور أو فيديوهات أو أرقام أو تغريدات ومنشورات. حيث يزداد تنوع البيانات بسبب دخول عدد كبير من التكنولوجيات الجديدة للتليفون ووسائل التواصل الاجتماعي والفيديو وغيرها.

والصدق : حيث نوعية وأصل البيانات وتطابقها مع الحقائق والوقائع والاكتمال والنزاهة. وتتكلف الشركات مبالغ ومجهودات عالية ويزداد تتبع البيانات وتحري الدقة دائمًا للتأكد من المصداقية. و٨٠٪ من البيانات تقريبا غير منتظمة، لذلك يجب دائمًا ابتكار طرق لتنظيم وترتيب واستكمال وتحليل وتكامل ودمج البيانات.

كيف يمكننا تحويل هذه البيانات الضخمة إلى قيمة لجلب فوائد طبية واجتماعية واقتصادية وسياسية وفوائد للموظف والعميل وتطوير الشخصية وكل مناحي الحياة ؟

والمذهل في البيانات الضخمة أن انتاجها وفير وبغزارة تزداد كل ثانية فمثلا يتم انتاج التالي على سبيل المثال :

أكثر من 9000 تغريدة على تويتر في الثانية الواحدة

أكثر من 1000 صورة على الانستجرام في الثانية الواحدة

أكثر من 85000 عملية بحث على جوجل في الثانية الواحدة

أكثر من 8000 فيديو على اليوتيوب يتم رفعه في الثانية الواحدة

أكثر من 2 مليون ايميل في الثانية الواحدة

أكثر من 80 مليار رسالة على الواتس يوميا

أكثر من 2.8 مليار مستخدم نشط شهريا و 1.84 مليار مستخدم نشط يوميا على الفيس بوك .

بلغت عدد الصور على الفيس بوك 350 مليار صورة .

أكثر من 4 مليون إعجاب كل دقيقة على الفيس بوك .

أكثر من 3 مليار مستخدم للإنترنت .

كل هذه البيانات في الماضي القريب كانت تنتج من وثائق وملفات شخصية من الشركات وبعض الجهات الحكومية والمجتمع المدني والأن يتم انتاج بيانات اكثرضخامة وكثافة من كل شيء تقريبا مقارنة بالعصر الماضي وتتزايد قيمة تلك البيانات للحد الذى فاقت فيه قيمتها النفط والذهب والموارد الطبيعية .

وكيف يمكننا توظيف هذه البيانات الضخمة والاستفادة منها فى دفع عجلة الاقتصاد الرقمى ؟

البيانات الضخمة Big data والتي وصل حجمها الى أكثر من 40 ألف تريليون جيجا ( 40 زيتا بايت ) ومن المتوقع ان تصل الى 180 ألف تريليون جيجا ( 180 زيتا بايت ) ، تقربيا مايعادل 180 الف تريليون كتاب من الحجم المتوسط .

وقياس حجم البيانات يكون بالبايت وهو أصغر وحدة في قياس حجم البيانات بمعيار تقريبا حرف والبايت مكون من 8 بت ، لذا فإن هذا الحجم الهائل من البيانات لابد ان يتم تخزينه وحفظه على أجهزة كمبيوتر عملاقة تستوعب كل هذا الانتاج المتزايد في كل ثانية بشكل كبير وأيضا محاكاة سرعة هذه البيانات في التخزين والاسترجاع 

والبيانات الضخمة متنوعة ويتم تخزينها في صورة ملفات حيث بلغ عدد أنواع الملفات للبيانات الى 18 ألف نوع و تطبيقات واستخدامات هذه البيانات في مختلف المجالات بعد معالجتها والتحقق والتحليل وفقا لمعايير احصائية ورياضية ومهنية .

وما هى أبرز محاور البيانات الضخمة ؟

البيانات الضخمة لها عدة محاور تتمثل فى تحليل البيانات وعلم البيانات وتكنولوجيا وهندسة البيانات

تحليل بيانات ( Data Analysis )

وفيها يتم تحليل البيانات للوقوف على الظواهر وقراءة الواقع من أجل اتخاذ القرارات ورسم الاستراتيجيات والخطط والمقارنات التي تستخدم في الاغراض التسويقية والطبية والعلمية

كما أن الموظفين القائمين بتحليل البيانات لابد أن يكون لديهم المهارات الأساسية لعلم الاحصاء واستخدام انظمة الحاسب والأدوات المساندة المختلفة والتي تساعدهم على القيام بمهمتهم 

علم بيانات ( Data Science 

وهو علم يكون أكثر تعقيدا من تحليل البيانات حيث يهتم بجودة البيانات واستكمال النواقص منها والتدقيق والتحقق في مدى صحة تلك البيانات والدراسات التاريخية لها وأيضا تصميم الانماط Patterns المختلفة من واقع الماضي والحضر والتي تستخدم تلك الانماط في استخراج نماذج عمل Business Modelsتكون متاحة من أجل التنبوء للمستقبل بناء على البيانات التاريخية لهذا النموذج من العمل سواء في الأعمال التجارية او المجالات العلمية والصحية والأسلحة الحديثة والدواء والغذاء والزراعة ..... الخ . فمثلا استخدمت هذه النماذج والانماط في اظهار دلالات الأمراض بشكل وفي التنبوء بنتائج الانتخابات و انظمة المحاكاة والتي يتم استخدامها في الروبوتات وتعلم الآله والتعلم العميق . وعلماء البيانات لابد ان يكونوا على دراية بعلم الاحصاء والرياضيات والفيزياء ولغات البرمجة .

تكنولوجيا او هندسة البيانات ( Big Date Technologies )

وهو كل مايخص علوم الحاسب الآلي والتكنولوجيا المستخدمة للأجهزة والمعدات ووسائط التخزين والاتصالات والتراسل وجودة تخزين وحفظ واستراجاع وسرعة تلك البيانات .

وظائف البيانات الضخمة الآن أصبحت من الوظائف النادرة على مستوى العالم والتي يتمتع أصحابها بأعلى رواتب عالميا فمثلا محلل البيانات يصل راتبه الى أكثر من 80 ألف دولار سنويا أما عالم البيانات يصل في بعض الاحيان للقطاعات العلمية الدقيقة الى اكثر من نصف مليون دولار سنويا ومتوسط دخل مهندسي تكنولوجيا البيانات الضخمة تقريبا 200 الف دولار سنويا على الأقل 

لذا أرى أن مصر لديها ميزة تنافسية ولكن بمزيدا من التعلم والتدريب الجاد وتوطين التكنولوجيا واستقطاب المصريين العلماء والخبراء في هذا المجال وأيضا اقامة مراكز البيانات والابحاث الخاصة بهذا العلم وتفعيل شراكات جادة مع الشركات العالمية من أجل بناء مراكز بيانات في مصر ونقل الخبرات الدولية الى المصريين . فالبيانات الضخمة كما قلنا من قبل هي الوقود والطاقة الحقيقية للثورة الصناعية الرابعة

وكيف يمكن الإستفادة من تطبيقات البيانات الضخمة فى مجالات الاقتصاد الرقمى ؟

تطبيقات البيانات الضخمة تمثل ركائز كل الصناعات الحديثة للثورة الصناعية والرابعة ويمكن الاستفادة منها فى القطاع الصحى والتجارة والتجزئة والنقل والمواصلات وأسواق المال والبنوك وإدارة المدن الذكية والتعليم وقطاع الطاقة وقطاع الزراعة والرى .

وماهى أبرز النماذج الناجحة لاستخدام قواعد البيانات الضخمة فى القطاع الصحى خاصة فى ظل انتشار جائحة كورونا التى كان لها تأثيرات خطيرة على اقتصاد كبرى الدول ؟

القطاع الصحى يمثل أهم القطاعات التي يهتم بها الانسان والمجتمعات من اجل حياة صحية أفضل سواء في العلاج او الوقاية الصحية ومن اكثر الامثلة التي تمت خلال الفترة الماضية هي سيطرة الصين على وباء كورونا من خلال تحليل البيانات التي قاموا بها للمرضى والتي ساعدت كثيرا على استنباط أنماط ونماذج عمل وتحليلات ادت الى تحديد سمات الوباء والتي ادت الى سرعة الوصول الى التطعيمات والعلاجات التي تقاوم هذا المرض وحصاره والسيطرة عليه .

كما أن البيانات الضخمة وتحليلاتها ايضا ساعدت في تحديد سمات الكثير من أمراض السرطان التي كانت لها 9 دلالات وبتحليل البيانات الضخمة أصبحت 12 دلالة مما ساعد الطب والاطباء على التشخيص والعلاجات المناسبة لكل نوع . وأيضا في الروبوتات الدقيقة التي تقوم بالعمليات الدقيقه والأمثلة الطبية كثيرة .

وفى ظل النمو السريع لمجالات التجارة الإلكترونية إلى أى حد ساعدت البيانات الصخمة فى نمو هذه التجارة ؟

إن التجارة والتجزئة من أبرز المجالات التي تغيرت بسبب الاعتماد على البيانات الضخمة بشكل كبير، وقد امتد هذا التغيير ليشمل التجارة التقليدية، وكذلك التجارة الإلكترونية.

وتحصل المتاجر التقليدية، والإلكترونية على بيانات المستخدمين بوسائل متعددة، ويمكن للبيانات الضخمة المساعدة في تخصيص عروض محددة للمشترين بحسب مشترياتهم السابقة، وتوصيل تلك العروض من خلال الاساليب التسويقية المتعددة الأن .

وكيف تساعدنا البيانات الضخمة فى النقل والمواصلات وأسواق المال والبنوك ؟

تستخدم في السيطرة على حركة المرور، وتحسين تخطيط الطرق، وأنظمة النقل الذكية، وإيجاد حلول لمشاكل الازدحام المروري. كما تستخدمها الشركات الخاصة لتحسين كفاءة أساطيل النقل والمواصلات للجماهير والبضائع، والأمور اللوجستية ذات الصلة.

وبالنسبة لأسواق المال والبنوك تقوم البورصات العالمية باستخدام البيانات الضخمة ، لتتبع ومراقبة حركات سوق المال، كما تُستخدم البيانات الضخمة، وتحليلات البيانات أيضًا في البورصات للكشف عن أي ممارسات غير شرعية في سوق الأسهم.

وتقوم البنوك الكبرى والمركزية ، والمؤسسات المالية باستخدام البيانات الضخمة لتحليل أسباب المخاطر المحتملة، ومكافحة غسيل الأموال، ومكافحة الاحتيال، والتنبؤ لحركة السوق والمؤشرات الاقتصادية المختلفة ومن اهمها التضخم .

وكيف يمكن الاعتماد على مراكز البيانات الضخمة فى إدارة المدن الذكية الذكية ؟

كثيرا من الدول والمدن تقوم بتوزيع شبكة من المستشعرات على مراكز إعادة تدوير المخلفات في المدن الذكية، مما يجعل من السهل متابعة مستويات امتلاء جميع المراكز بالمخلفات، وبذلك يمكن إدارة خطوط سير السيارات المسؤولة عن نقل المخلفات بشكل أكثر كفاءة، حيث تُوجه أولًا إلى المراكز التي امتلأت بالفعل.وأيضا المستشعرات الخاصة بالانارة والمرور والبنية التحتية المتصلة بمراكز المراقبة والتشغيل والصيانة .

وما الدور الذى يمكن من خلاله دعم اقتصادنا الرقمى باستخدام قواعد البيانات الضخمة فى مجالات التعليم و الطاقة والزراعة والرى ؟

يساهم الوضع السياسي العالمي المضطرب في زيادة صعوبة الاستكشاف والتنقيب عن آبار وحقول جديدة ، وهو ما دعا الشركات العالمية للتنقيب واستخراج البترول والغاز إلى البدء في تطوير ما يعرف باسم حقل النفط القائم على البيانات كمحاولة لتقليل تكاليف التنقيب عن النفط. واستخراجه ، كما أن التقنيات القائمة على استخدام البيانات الضخمة وإنترنت الأشياء في المنازل الذكية تساهم بشكل كبير في ترشيد استخدام الطاقة الكهربية.

كما أصبحت الزراعة والري الآن من القطاعات التي تعمل بشكل آلي بسبب زيادة استخدام الألات والعدات الحديثة للبيانات الضخمة أيضاً، ويبدو ذلك واضحًا في زيادة انتشار المعدات الزراعية الذكية واساليب الري الذكية التي تعتمد على الاستشعارات والتي توضع في التربة لكي يتم تحديد مستوى الرطوبة ومعدلات احتياج التربة للري .

ويعتبر التعليم من أبرز المجالات التي ينتج عنها بيانات ضخمة وهائلة، من خلال المواد الدراسية التي تُدرس في مختلف مراحل التعليم، وكذلك طرق التدريس المختلفة لهذه المواد ، لذلك يعتبر التعليم من أكثر المجالات استفادةً من البيانات الضخمة لتطويره، حيث تساعد في تحديد أفضل إستراتيجيات وخطط التطوير والتدريس ، والتعرف على أفضل الممارسات لإنشاء الاختبارات، كما يمكن استخدام البيانات الضخمة في أشياء أخرى ذات صلة مثل ربط سوق العمل المحلي والعالمي مباشرة بالعملية التعليمية ومستوى الطلاب .

 

أشرف عطية الثورة الصناعية الرابعة الذكاء الاصطناعى انترنت الأشياء النانو تكنولوجى الذكاءالاصطناعى

آخر الأخبار

efinance
efinance