الأربعاء 5 أكتوبر 2022 04:21 صـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
  • المصرية رمضان هو هو
  • إى فاينانس
ميكروسكوب

رصاصة قلم

صفقة ” تويتر ” و ” إيلون ماسك ” ووقود القرن الواحد والعشرين

بلدنا نيوز الاقتصادي

تحققت النبوءة التى تقول أن " المعلومات وقود القرن الواحد والعشرين " على أرض الواقع فى ظل ارتفاع قيمة وتكاليف المعلومات ومراكز البيانات فى جميع أنحاء العالم وكذلك االصراعات الدائرة والحروب المعلوماتية لتصبح الدول الكبرى التى أعدت مبكرا مراكزا للبيانات الضخمة تحتوى على كل المعلومات العامة والخاصة لجميع الشعوب من خلال مختلف مواقع التواصل الإجتماعى وتطبيقات المحمول ,سيدة الموقف , والمتحكمة فى مقدرات الشعوب وسياساتها .

وأصبحت مراكز البيانات والمعلومات الضخمة مخزونا استراتيجيا" وأمنا" قوميا لجميع الدول بل أصبحت سلاحا رادعا فى جميع الحروب الإلكترونية والسياسية بل يستخدمها أغنياء العالم فى دعم استثماراتهم فى صفقات التجارة الإلكترونية من خلال استخدام بيانات العملاء التى تقوم بشرائها من كبرى الشركات العالمية المؤسسة لتطبيقات المحمول ومواقع التواصل الإجتماعى .

ولعل الجدل الدائر الذى شغل الرأى العالمى حول صفقة بيع موقع التواصل الإجتماعى " تويتر " بقيمة 44 مليار دولار لأغنى رجل فى العالم " إيلون ماسك " ومالك شركة " تسلا العالمية " أكبر دليل على تحقق النبوءة التى انتشرت مع بدايات القرن الحالى ( القرن الواحد والعشرين ) بأن " المعلومات وقود القرن الواحد والعشرين " .

وقد كشف هذا الجدل الثائر عن وقوف أدوات الثورة المعلوماتية كوسيلة أساسية فى تحقيق " إيلون ماسك " لهذه الثروات الطائلة التى تقرب من 300 مليار دولار .

ومن أهم التساؤلات التى شغلت الرأى العام العالمى حول هذه الصفقة الكبرى فى عالم التجارة الإلكترونية.. ما الذى يدفع رجل أعمال بحجم " إيلون ماسك " للاستحواذ موقع للتواصل الاجتماعى بهذه القيمة الباهظة ؟! وما هى حجم الاستثمارات والمكاسب التى سوف يجمعها " ماسك " من هذه الصفقة ؟! وما هى حجم أرباح " تويتر " الأن ؟! وهل هناك " مغزى سياسى " من هذه الصفقة ؟! وما الذى دفع " ماسك " للمماطلة مؤخرا فى هذه الصفقة مما كان سببا لنشوب صراع قضائى بينه وبين " تويتر " ؟! .

وكشفت دعوى قضائية عن حقيقة الصراع القائم بين شركة تويتر و إيلون ماسك حيث اتهمت الأولى الأخير بخرق اتفاقية لشراء منصة التواصل الاجتماعي مقابل 44 مليار دولار.

وحاول ماسك، أغنى رجل في العالم، التراجع عن عملية الاستحواذ، مشيراً إلى عدد الحسابات المزيفة على تويتر، واتهم الشركة بعدم إعطائه معلومات كافية حول المشكلة، وعدم الإفصاح بشفافية عن أرقامها .

وقالت " تويتر " إن ماسك هو من خالف الاتفاقية محددة لبعض النقاط الرئيسية لإظهار كيف أخل ماسك بشروط الاتفاق، وتبرئة نفسها من ادعاءات الرئيس التنفيذي لشركة تسلا وعلى عكس ادعاءات ماسك بأن تويتر أوقف جهوده للحصول على معلومات حول حسابات البريد العشوائي، قالت الشركة في الدعوى القضائية التي رفعتها إنها زودته بالبيانات عندما طلب ماسك المعلومات، وزادت الشركة على ذلك، بإعطائه إمكانية الوصول إلى التدفق الهائل من التغريدات .

وأوضحت " تويتر " فى دعواها أن طلبات ماسك كانت مصممة لمحاولة إفشال الصفقة. لا تعكس طلبات ماسك الغريبة على نحو متزايد فحصاً حقيقياً لعمليات تويتر، ولكن حملة مدفوعة بالتقاضي لمحاولة إنشاء سجل لعدم التعاون من جانب تويتر " .

وفى حقيقة الأمر هناك مجموعة من الأسباب المحتملة و الغير معلنة التى دفعت رجل الأعمال " إيلون ماسك " للتراجع عن صفقة الاستحواذ على " تويتر " لعل أبرزها ما تعرضت له شركة تسلا (عملاقة صناعة السيارات الكهربائية) من خسائر تقدر بمليارات الدولارات، ففي منتصف يونيو اجتمع ماسك مع بعض المستثمرين في أسهم تسلا، وقال لهم إن مصانع تسلا في ألمانيا وتكساس تخسر مليارات الدولارات .

كما واجهت شركة تسلا خسارة كبيرة تقدر بنحو 650 مليون دولار من قيمة استثمارها في عملة ال " بيتكوين " ، وذلك بعد التراجع الكبير في قيمة العملة المشفرة واشترت تسلا ما قيمته 1.5 مليار دولار من بيتكوين في أوائل العام الماضي، في خطوة جذرية جعلتها أكبر شركة تنقل جزءًا من احتياطياتها النقدية إلى عملة مشفرة .

والسبب الثانى يتعلق بإتهام ماسك في عملية "المخطط الهرمي"، بعدما رفع مستثمر أمريكي دعوى قضائية ضد إيلون ماسك يطالبه فيها بتعويض قدره 258 مليار دولار وهو ما يتعلق بالتجارة في العملة الإلكترونية "دوجكوين " حيث تم اتهام الملياردير الأمريكي الشهير، بالتورط في صورة غير قانونية من صور الاستثمار، تُعرف باسم المخطط الهرمي، لدعم العملة المشفرة .. وثمة أسباب أخرى لانعلمها .

وستبقى " البيانات " و" المعلومات " التى تقوم وسائل التواصل الإجتماعى وتطبيقات المحمول بتجميعها من المستخدمين سلعة باهظة الثمن يتسابق عليها ملياديرات القرن الواحد والعشرين وكبريات الشركات العالمية بإعتبارها وقود الثروة والاستثمار والتقدم للأجيال القادمة .

.

الموبايل البنكى-بنك التعمير 2 بنك القاهرة 1
تسلا العالمية إيلون ماسك تويتر وقود القرن الواحد والعشرين
تحويل الأرقام
efinance