الإثنين 30 يناير 2023 02:24 مـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
  • البنك الزراعي المصرى
  • إى فاينانس 2023
ثورة الاتصالات

على صعيد قدرات الشمول البيئي والاجتماعي

” اريكسون ” : تبني شبكات الجيل الخامس سيعود على الاقتصادات الناشئة بمنافع كبيرة

بلدنا نيوز الاقتصادي

سلطت دراسة ضخمة جديدة أعدتها شركة الاستشارات الإدارية الرائدة أناليسز ماسون بتكليف من إريكسون، (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: ERIC)، الضوء على المزايا الاقتصادية والاستهلاكية والبيئية التي قد تنطوي عليها اتصالات الجيل الخامس في 15 سوقاً ناشئاً حول العالم. ويمكن لهذه الأسواق بفضل الدعم التنظيمي والحكومي، تحقيق نمو في إجمالي الناتج المحلي يتراوح بين 0.3% و0.46% حتى عام 2035، مع تقديرات بوصول نسبة التكلفة إلى المزايا إلى ما بين ثلاثة وسبعة أضعاف.

ويتناول التقرير، الذي تم نشره بعنوان "القيمة المستقبلية للجوّال في الأسواق الناشئة"، تأثير نشر شبكات الجيل الخامس لتسهيل الوصول إلى النطاق العريض المتنقل والنفاذ اللاسلكي الثابت على المجموعات المختلفة من المستهلكين، والقطاعات الصناعية، والخدمات اللوجستية، والخدمات الريفية والعامة، والتي تغطي العديد من حالات الأعمال، بما في ذلك الأعمال العمودية.

وتضمنت منهجية إعداد هذه الدراسة استخدام إحصاءات وتقارير حكومية، ورؤى مستمدة من شبكة إريكسون، وتقنيات مبتكرة لتحديد البيانات والرؤى، تستند إلى التوزع السكاني والبنية التحتية المحلية الراهنة، مثل شبكات الطرق والسكك الحديدية والزراعة، وذلك لإنشاء نموذج تكلفة إلى فائدة عبر مختلف الخيارات لنشر شبكات الجيل الخامس.

وتستند خيارات النشر هذه إلى افتراض أولي يتمثل في إضافة عناصر أساسية لشبكات الجيل الخامس في شبكة الراديو الحالية. كما تستكشف الخيارات الأخرى المزايا الإضافية لإضافة تغطية طيف شبكة الجيل الخامس منخفض النطاق بما يتجاوز تلك العناصر الأساسية، وذلك لتوفير تغطية جغرافية أوسع في المجال الأدنى لقدرات الجيل الخامس، والتي تناسب عمليات النشر المناسبة لمناطق النشاط الزراعي أو اللوجستي، أو تغطية طيف الجيل الخامس متوسط النطاق، لتقديم تغطية جغرافية أقل لكل موقع من مواقع الشبكة، ولكن بسعة وسرعة أعلى، والتي تلائم منشآت التصنيع والعمليات الآلية والصناعة والخدمات المتقدمة.

وتم تحديد التغطية الموسعة للنطاق المتوسط لشبكات الجيل الخامس بصفتها عامل النجاح الرئيسي، مع إمكانية أن تنطوي على نحو 80% من المزايا الاقتصادية. وتمثل المزايا في مجال الصناعة الذكية والتجمعات الريفية الذكية 85-90% من إجمالي المزايا الاقتصادية التي يمكن أن توفرها شبكات الجيل الخامس في كل سوق ناشئة.

وتعتبر الزراعة قطاعاً هاما في جميع الدول الخمس عشرة التي شملتها الدراسة، إذ تمثل ما يصل إلى 10% من الناتج المحلي الإجمالي في بعض الأسواق. ويقدر التقرير أن تحسين تغطية شبكات الجيل الخامس الريفية يمكن أن يؤدي إلى زيادة بنسبة 1.8% في الناتج المحلي الإجمالي على المدى الطويل من الزراعة. كما ستؤدي شبكات الجيل الخامس أيضاً إلى تعزيز أساليب الزراعة المستدامة، وزيادة الكفاءة وتقليل النفايات الزراعية.

وتشمل نتائج الدراسة ما يلي:

· تقدر تكلفة نشر شبكة الجيل الخامس الأساسية بين 3-8 مليار دولار أمريكي لكل بلد، كما يجب أن يتم تخصيص استثمار إضافي بنسبة 20-35% لتوسيع نطاق التغطية

· يمكن أن يؤدي توسيع التغطية بما يتجاوز العناصر الأساسية إلى تحقيق فوائد كبيرة في إجمالي الناتج المحلي بسبب التبني الصناعي، لا سيما بسبب توسيع تغطية النطاق المتوسط

· من المتوقع أن تحقق معظم البلدان منافع اقتصادية عامة أعلى بثلاث إلى سبع مرات من التكلفة الإضافية لتوسيع التغطية

· تشير النتائج إلى أن النطاق العريض الجوال لشبكة الجيل الخامس يمكن أن يولد فائض مستهلك يتراوح بين 1-10 مليار دولار أمريكي لكل بلد، مع توسيع التغطية الذي يوفر فائض مستهلك إضافي بنسبة 20-30%

· سيكون مصدر الفوائد الاجتماعية الأكبر التي تتيحها شبكة الجيل الخامس، المصانع الذكية والشحن والخدمات اللوجستية والزراعة وحالات استخدام الرعاية الصحية القائمة على تقنية النفاذ اللاسلكي الثابت

· يمكن أن يساعد اعتماد تقنية الجيل الخامس في تقليل الانبعاثات من خلال دعم التحول الرقمي في الزراعة والشحن والخدمات اللوجستية والمصانع الذكية والإنشاءات

هذا وتسلط الدراسة الضوء على الطريقة التي يمكن من خلالها للحكومات والهيئات التنظيمية وصانعي السياسات دعم منظومة الجيل الخامس لتحقيق تلك المنافع.

وتشمل هذه المنافع التعامل مع شبكة الجيل الخامس كبنية تحتية وطنية تتطلب استراتيجية وخارطة طريق وطنية، وتنفيذ سياسات طيف الجيل الخامس التي تسهل النشر السريع وواسع النطاق، بما في ذلك مقايضة رسوم الطيف مقابل أهداف النشر التي تلبي أهداف سياسة الاتصال، وتنفيذ سياسات وإجراءات من شأنها تسهيل نشر البنية التحتية وترقية الموقع، والعمل مع مزودي خدمات الاتصالات لتحسين التغطية في المناطق التي لا تكون فيها الحلول التي يقدمها القطاع التجاري قابلة للتطبيق، وتحفيز استخدام شبكة الجيل الخامس في الصناعة والتصنيع، وتعزيز دور شبكة الجيل الخامس في القطاع العام، والترويج للمنافع البيئية لحلول الجيل الخامس.

وفي تعليقه على التقرير، قال أندرو لويد، رئيس الاستشارات الحكومية والسياسية في إريكسون: "يقدم تقرير (القيمة المستقبلية للجوّال في الأسواق الناشئة)، الذي أعدته شركة أناليسز ماسون، تفصيلاً دقيقاً ومفصلاً يستند إلى بحث شامل لمختلف السيناريوهات الواقعية والقابلة للتحقيق في كلٍّ من البلدان الخمسة عشر للفوائد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والوطنية التي يمكن أن يقود إليها نشر شبكات الجيل الخامس في هذه الأسواق. ويمكن لهذه الدول ومواطنيها الاستفادة بشكل كبير من اتصال الجيل الخامس، عندما يتوفر الدعم اللازم من الحكومات والهيئات التنظيمية وصانعي السياسات. وفضلاً عن المنافع الاقتصادية، يمكن أن تقلل تقنيات الجيل الخامس من التأثيرات على المناخ، وتزيد من الشمول الاجتماعي، والرفاهية، وتعالج الفجوة الرقمية في المناطق التي لا تتوافر فيها بنية تحتية ثابتة قوية".

من جانبها، قالت جانيت ستيوارت، الشريكة في شركة أناليسز ماسون: "تسلط هذه الدراسة الجديدة الضوء على المنافع التي يتيحها توفر الطيف المناسب لشبكات الجيل الخامس، سواء بالنسبة للتغطية الجغرافية، والتي تكون النطاقات المنخفضة مثالية لها، أو بالنسبة لنطاق 3.5 جيجا هرتز والذي يشهد حالياً عمليات نشر كثيفة ومتسارعة في أسواق أخرى".

جدير بالذكر أن البلدان التي تناولها التقرير هي: بنغلاديش، والبرازيل، وتشيلي، وكولومبيا، ومصر، والهند، وإندونيسيا، وماليزيا، والمكسيك، والمغرب، ونيجيريا، وباكستان، وجنوب إفريقيا، وتايلاند، وتركيا.

الموبايل البنكى-بنك التعمير 2 بنك القاهرة 1
اريكسون الجيل الخامس الدول الناشئة الشمول البيئى والاجتماعى
تحويل الأرقام
efinance