الجمعة 1 مارس 2024 08:30 صـ
بلدنا نيوز الاقتصادي

اقتصاد على مدار الساعة

  • بنك مصر
  • البنك الزراعي المصرى
  • المصرية أحمد مكى
  • مجموعة إى فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية
  • وصلها -البريد
حوارات وملفات

الرئيس التنفيذي ل ” إيجيبت تراست ” : حريصون علي تقديم خدمة التوقيع الإلكتروني في كل ربوع مصر المحروسة

محمد كيوان : التوقيع الإلكتروني أحد أركان استراتيجية الدولة للتحول الرقمي

المهندس محمد كيوان الرئيس التنفيذي لشركة إيجيبت تراست
المهندس محمد كيوان الرئيس التنفيذي لشركة إيجيبت تراست

نعتمد علي شراكات عالمية مع أقوى الشركات التى تقدم خدمات التوقيع الإلكترونى وأمن المعلومات

حصلنا علي شهادة الأيزو 27001 الخاصة بتأمين المعلومات

قال المهندس محمد كيوان الرئيس التنفيذي لشركة إيجيبت تراست إن معرض Cairo ICT يعد فرصة كبيرة لنشر وتعزيز مفهوم التحول الرقمي حيث تهدف مشاركتنا في الأساس بزيادة التوعية بأهمية التوقيع الإلكتروني واستخداماته " .

كما أشار كيوان إلى أن المشاركة في المحافل الكبرى مثل معرض Cairo ICT تسهم في إحداث نقلة نوعية بمجال التحول الرقمي الذي لا يقتصر فقط علي كونه توقيعا إلكترونيا مع الجهات الحكومية فحسب ولكن يمتد إلي خدمة الأفراد والشركات بل وتأمين المعلومات بشكل عام. وأضاف " كيوان " في حوار ل ( بلدنا نيوز الاقتصادى) : أن الشركة حريصة على تقديم كافة مجهوداتها لخدمة الأفراد والشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة في مجال خدمات التوقيع الإلكتروني في كل ربوع مصر المحروسة. وعن تميز شركة إيجيبت تراست عن الشركات المنافسة في تقديم خدمات التوقيع الإلكتروني قال " كيوان " إن شركة إيجيبت تراست تلعب دورا محوريا في مجال أمن المعلومات وتحتل موقع القيادة في تقديم خدمات التوقيع الإلكتروني ومنذ انطلاق نشاطها في عام 2005، وهي شركة مصرية وطنية تدعو للفخر.

وكشف " كيوان " أن شركة " إيجيبت تراست " تعتمد علي شراكات عالمية مع أقوى الشركات التى تقدم خدمات التوقيع الإلكترونى وأمن المعلومات الفريدة من نوعها وعالية الجودة، تجعلها الخيار الأول لتوفير أمن المعلومات وحماية البيانات والمعاملات الإلكترونية وحلول التجارة الإلكترونية في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا.

وعن كيفية استخدام التوقيع والختم الإلكتروني من قبل الأفراد والمؤسسات قال " كيوان " : يمكن استخدام التوقيع والختم الإلكتروني في العديد من الأنشطة، وذلك وفقاً لتوافر التطبيق اللازم لذلك، فالفاتورة الإلكترونية أو غيرها ما هي إلا تطبيق يستخدم التوقيع الإلكتروني، وفي الدول المتقدمة في هذا المجال يوجد تطبيقات لكافة الخدمات الحكومية والخاصة يمكن الاستفادة منها لمن لديه توقيع إلكتروني (شهادة وتوكين).

وعن أبرز الخدمات التي تقدمها شركة إيجيبت تراست للعملاء في الوقت الحالى قال " كيوان " إن شركته تقوم بتقديم خدمات التوقيع والختم الإلكتروني بشكل أساسي لاستخدامها في التطبيقات الخاصة بالتحول الرقمي.

وعن نظام البنية التحتية الذي تعتمد عليه إيجيبت تراست قال " كيوان " تعتمد إيجيبت تراست على نظام البنية الأساسية للمفتاح العام (PKI)، وهي إحدى النظم الرقمية والإلكترونية التي تصمم المفتاح العام الخاص بالتوقيع الإلكتروني وخدمات التشفير التي تكون الهوية الرقمية، وتضمن تحقيق الأمن السيبراني وسرية البيانات والمعلومات الخاصة بتوقيع كل عميل، ونقوم بتطبيق هذا النظام من خلال شركة Secunet، ويوفر هذا النظام أعلى درجة من الثقة والتحقق من الختم الإلكتروني والهوية الرقمية للعميل من خلال شهادة الهوية الرقمية التي يوفرها النظام.

وعن أبرز الشهادات التي حصلت عليها " إيجيبت تراست " قال " كيوان " : حصلنا علي شهادة الأيزو 27001 الخاصة بتأمين المعلومات، حيث أنها أحد متطلبات الحصول على ترخيص مزاولة نشاط خدمات التوقيع الإلكتروني، كما أن إيجيبت تراست حاصلة عليها منذ أكثر من 15 سنة، وتحافظ على تجديدها إلى الآن، كما أن أدوات التوقيع الإلكتروني (التوكين) حاصلة على شهادات FIPS الأمريكية كأحد الأدوات الموثوق بها عالمياً.

وعن أهم المزايا التي يتمتع بها الحاصل على شهادة التوقيع الإلكتروني قال الرئيس التنفيذي ل " إيجيبت تراست " نقدم حماية وسرية المعلومات والبيانات التى يتم تداولها إلكترونيا، كذلك سرعة إنجاز تلك المعاملات الإلكترونية، بالإضافة إلى إمكانية التحقق بسهولة من صاحب المعاملة، والأهم من هذا هو إضفاء الحجية القانونية على هذه المعاملات الإلكترونية، فالتوقيع الإلكترونية له ذات الحجية القانونية للتوقيع اليدوي وفقا لقانون رقم ١٥ لسنة ٢٠٠٤ لتنظيم التوقيع الالكترونى وانشاء هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات.

وعن دور التحول الرقمي في زيادة الاعتماد علي علي التوقيع الإلكتروني قال " كيوان " : يمثل التحول الرقمي توجها استراتيجيا للدولة المصرية، وأحد أركانه هو التوقيع الإلكتروني، بالإضافة إلى المشروعات القومية، مثل منظومة الفاتورة الإلكترونية ومنظومة نافذة والعاصمة الإدارية و منظومة التقاضى الإلكتروني والتأمينات الإجتماعية وغيرها.

بالإضافة إلى ذلك، حققت البنية التحتية التكنولوجية طفرة كبيرة في السنوات العشر الأخيرة، فتضاعفت سرعات الاتصال بالإنترنت، واتسع نطاق الخدمات للوصول إلى جميع أنحاء الجمهورية، ولم يعد الاتصال بالإنترنت مكلفا أو صعبا كما كان في السابق، بالإضافة إلى المبادرات الوطنية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تدريب الشباب وإعداد الكوادر التكنولوجية الملاءمة لتعاملات العصر التقني الحديث.

الشهادة الثلاثية بنك التعمير والإسكان بنك القاهرة 1
محمد كيوان إيجيبت تراست التوقيع الإلكتروني التحول الرقمي كايرو أي سي تى 2023
تحويل الأرقام
efinance